القائمة البريدية
اقتصاد

تصدير 840 برادا من الحمضيات عبر معبر نصيب

تصدير 840 برادا من الحمضيات عبر معبر نصيب

دمشق..
كشفت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية انه تم تصدير حوالي 840 برادا من الحمضيات عبر معبر نصيب تحمل حوالي 30 ألف طن من الحمضيات وبنفس الوقت يوجد 500 عقد لتصدير 80 الف طن من الحمضيات في وزارة الاقتصاد والتجارة سيتم تصديرها تباعا .
وذلك بعد صدور قرار مجلس الوزراء مؤخرا بدعم كل براد او حاوية معدة للتصدير بمبلغ 1600 دولار، وبهذا يكون الدعم الحكومي المقدم للبرادات المصدرة للكمية المذكورة ب650 مليون ليرة سورية .
في الوقت الذي تستمر فيه الجهود الرسمية لتسويق محصول الحمضيات داخليا وخارجيا ، حيث شكلت الكميات المسوقة خارجيا 20%، وبلغت النسب المسوقة من أصناف الكلمنتين 100% ، ساتزوما 100% ، حامض ماير 95%، برتقال أبو صرة 97%، برتقال بلدي 55%، حامض بلدي 65% ، كريفون بأنواعه 30_65%.
وأكدت الوزارة استمرار الاجراءات المتخذة لدعم محصول الحمضيات للموسم 2018_2019 وذلك عقب الظروف الجوية التي سادت خلال الفترة الماضية وبعد حصول العاصفة المطرية تقدر الكميات المتساقطة بحوالي /1115/ طنا ولهذه الغاية تم تحديد /14/ مركزا لتسويق الحمضيات المتساقطة من المزارعين وتم خلال هذه الحملة تسويق /400/ طن من الثمار المتساقطة. اما بالنسبة للعاصفة المطرية الأخيرة خلال 15-16-17 /1/2019 والتي تميزت بهطولات مطرية غزيرة ورياح عالية السرعة وبعض زخات البرد ولتفادي نتائجها عقدت اللجنة المشكلة لتسويق الحمضيات المتضررة اجتماعا حددت فيه آلية التسويق و كذلك تشكيل لجان فرعية في مناطق الإنتاج مؤلفة من مندوبين من وزارة الزراعة والسورية للتجارة واتحاد الفلاحين لتحديد المحاور الضرورية لعملية التسويق في المناطق وتحديد موقع استلام المحصول ضمن هذه المحاور والتواصل مع أصحاب معامل العصائر الخاصة بالمحافظة لاستجرار الحمضيات المتساقطة .
وبينت أنه تم استلام كميات الحمضيات المتساقطة الصالحة للاستهلاك وتم وضع /15/ سيارة تحت تصرف السورية للتجارة موزعة على كافة المناطق وكذلك تم تشكيل لجان مؤلفة من مديريات الجمارك، والزراعة وهيئة تنمية الإنتاج المحلي والصادرات وذلك لإجراء الكشف على تعبئة وتحميل البرادات بالحمضيات المعدة للتصدير خارج القطر والكشف على البرادات والحاويات في مراكز الفرز والتوضيب وتبريد الحمضيات والتأكد من مطابقتها للشروط حسب القوانين والأنظمة النافذة.
ولفتت الوزارة أنه تشكل لجنة برئاسة عضو المكتب التنفيذي المختص لشؤون الزراعة و رئيس فرع اتحاد فلاحي اللاذقية و مدير الزراعة باللاذقية ومدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك و مدير شركة المحروقات و مدير فرع الشركة السورية للتجارة، في محافظتي اللاذقية وطرطوس وذلك لتسعير المنتج من الحمضيات للموسم الحالي واختيار مراكز التوضيب وتحديد محاور التسويق في المحافظة ووضع جداول للفلاحين المسوقين وللكميات المنتجة وإمكانية تسويق الحمضيات خارجا حسب الظروف الممكنة ، وتجتمع اللجنة بشكل دوري أسبوعيا على الأقل وكلما دعت الضرورة لمعالجة الثغرات وتقديم التسهيلات .
ولدعم تسويق المحصول تم تشكيل لجنة مركزية على مستوى كل محافظة في طرطوس واللاذقية برئاسة نائب المحافظ وعضوية رئيس اتحاد الفلاحين ومدير الزراعة والإصلاح الزراعي ومدير السورية للتجارة ومدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك ومدير شركة تخزين وتوزيع المواد البترولية ورئيس لجنة سوق الهال، وذلك لمتابعة تأمين وسائط النقل اللازمة مع محروقاتها لتسويق الثمار المتساقطة من الحمضيات لدى المزارعين من أي جهة كانت مجانا وذلك عن طريق الجمعيات الفلاحين أو من المزارعين مباشرة وبإشراف اتحاد الفلاحين وتشكيل لجان فرعية في المناطق مؤلفة من رئيس دائرة زراعة المنطقة ورئيس الرابطة الفلاحية ومندوب السورية للتجارة ترتبط مباشرة مع اللجنة المركزية ويوضع تحت تصرفها العدد المطلوب من الشاحنات و تشكيل اللجان الفرعية في المناطق وعلى مستوى المحاور التي تراها ضرورية لتسهيل الوصول ونقل الفلاحين لمحصولهم وتتواصل معهم بشكل مستمر وإرسال السيارات اللازمة لنقل المحصول.
ويذكر في هذا الاتجاه الى ان الدعم الحكومي المقدم لتسويق الحمضيات في الموسم الماضي وصل الى 3,5 مليار ليرة سورية، وهذا الاجراء هو الأول من نوعه في تاريخ تسويق محصول الحمضيات على مستوى القطر.



الاحد 20-01-2019
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق