القائمة البريدية
سياسة

جمع وزراء دفاع 79 دولة لتدوير زوايا الانسحاب من سوريا

جمع وزراء دفاع 79 دولة لتدوير زوايا الانسحاب من سوريا

عواصم..
ذكرت مصادر أمريكية مطلعة أن واشنطن، قررت عقد مؤتمر لبلدان التحالف الدولي الذي تتزعمه ضد "داعش"، وذلك لبحث سبل "الحد من الأضرار" الناجمة عن قرار الرئيس الأمريكي الانسحاب من سوريا.
وقال مستشار في وزارة الدفاع الأمريكية الجمعة إن "المؤتمر يأتي في إطار جهود السيطرة على الأضرار التي ستنجم عن قرار ترامب المفاجئ، ويستهدف التوضيح لأعضاء التحالف أن شيئا لم يحدث في ما يتعلق بالانسحاب".
وأضاف المستشار الذي طلب عدم نشر اسمه: "قرار ترامب الانسحاب، كان فرديا ومتسرعا وأثار غضب وإحباط القادة العسكريين الأمريكيين وأعضاء التحالف ضد تنظيم "داعش"، وهذا المؤتمر يهدف للحد من الأضرار".
وأكدت مصادر أخرى مقربة من الحدث، أن الاجتماع كان مقررا من قبل، لكن أحدهم أكد أن الحاجة له صارت أكثر إلحاحا بعد قرار سحب القوات.
ويهدف المؤتمر المقرر في السابع من فبراير المقبل في واشنطن، إلى جمع وزراء دفاع 79 دولة في التحالف.
ويرى مراقبون أن قرار ترامب في 19 ديسمبر الماضي الانسحاب من سوريا والإشارات المتباينة التي أرسلتها واشنطن بشأن موعد سحب القوات الأمريكية البالغ قوامها نحو 2000 فرد، جعل حلفاء وشركاء الولايات المتحدة يعيدون النظر في التزاماتهم.
من جهة أخرى قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية الجمعة إن الولايات المتحدة لم تضع أي جدول زمني لسحب قواتها من سوريا، ولا تخطط للبقاء في سوريا إلى أجل غير مسمى.
وأكد مسؤول كبير آخر في وزارة الخارجية الأمريكية، أن "الولايات المتحدة لن تغادر الشرق الأوسط رغم الروايات المتناقضة والخاطئة المحيطة بقرار الانسحاب من سوريا".

وكالات



السبت 05-01-2019
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق