القائمة البريدية
اقتصاد

وزير المالية ... 1800 مليار في المصارف جاهزة للاقراض

وزير المالية ... 1800 مليار في المصارف جاهزة للاقراض

دمشق- خاص..
أكد وزير المالية الدكتور مأمون حمدأن أن تلال الاموال في المصاررف السورية بحدود 1800 مليار ليرة سورية جاهزة للاقراض ونبحث عن الأسلوب الامثل لاستثمارها في اعادة تدوير عجلة الانتاج.
وخلال منتدى المال والمصارف والتأمين الذي بدات اعماله اليوم في قصر المؤتمرات بدمشق قال الوزير حمدان.."إن الحرب على سورية كانت في البعد الاقتصادي والمالي لكن قذائف الارهاب والحقد لم تستطيع النيل من صمد المصارف السوري 20 ولا من سوق دمشق للأوراق المالية" .
وأضاف الوزير حمدان .."ان الحكومة تدرس بجدية إعادة تقعيل كافة أنواع القروض بكافة أشكالها " لافتا الى أن القطاع التأميني سيكون له الأولوية في المرحلة القادمة معتبرا ان الهدف من المنتدى تنفيذ نقاشات علمية عالية المستوى ومفتوحة السقف للوصول الى توصيات تفيد في تطوير القطاع المالي في سورية .
من جهته بين رئيس اتحاد غرف التجارة السورية غسان القلاع أن المنتدى هو الأول بعد الازمة في سورية ويعقد في مكان له رمزيته حيث الحرب كانت على بعد أمتار من المكان وذهبت الى غير رجعة .
ولفت القلاع الى ان التركيز على المشاريع الصغيرة والمتوسطة لايمنع من اقامة المشاريع والشركات المساهمة لاقامة مشاريع البنى التحتية داعيا الى الاستفادة من أموال المغتربين وتشجيعهم على شراء الاسهم في سوق دمشق للأوراق المالية.
مدير شركة نظام للمعارض الجهة المنظمة للمنتدى اعتبر ان الهدف  جمع المستثمرين والنقاش والتداول وتحقيق مصلحة الوطن .
واشار باسم زيتون المستشار العام لشركة أمان القابضة الى دور المنتديات في ايجاد الحلول اللازمة لتمويل المشاريع في مرحلة اعادة الاعمار.
وخلال الجلسة الأولى حول دور القطاع المالي والمصرفي وفي دعم وتمويل المشاريع الاقتصادية دعا وزير المالية الى ايجاد الاسس المناسبة لتشجيع القطاع الانتاجي والاسس التمويليلة للمشاريع الصناعية لافتا الى أولويات الحكومة في دعم الاقراض بناء على اقتراح المجلس الاعلى للاستثمار وتوزيع الموارد بالكفاءة المطلوبة .
من جهته حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور حازم قرفول بين ان سب ارتفاع سعر الصرف يعود الى ارتفاع طلبات الاستيراد والمضاربة التي تتم في السوق السوداء وقال .." نتطلع الى نقل الاقتصاد السوري الى الأمام من خلال مراجعة الأدواتوالاطار السابق للعمل كونه لم يعد يصلح في المرحلة القادمة ".
وأضاف قرفول ان سياسة المركزي الجديدة هي ثقة وشراكة والتزام لافتا الى الحالة التي تسببت بها انقطاع دورة الدورة المالية ونية المركزي اعادة الدائرة المالية الى الاكتمال .
رئيس هيئة الأوراق المالية الدكتور عابد فضلية تحدث عن عمل الهيئة في حفظ حقوق المساهمين في سوق دمشق للاوراق المالية .
وكشف أمين سر غرف التجارة السورية محمد حمشو الى نية الحكومة التمويل بفوائد مدفوعة من قبل الدولة .
وتركزت مداخلات المشاركين حول ضرورة تحمل الحكومة جزء من سعر الفائدة كون الفائدة المخفضة تشجع على الاستثمار وسبب ارتفاع سعر الصرف وضرورة تحديد هوية للاقتصاد السوري واعادة الاقراض  
وطالب عدد من رجال الاعمال والمستثمرين المشاركين بتفعيل الحلول اللازمة لتمويل واعادة تمويل المشاريع الكبرى بما يحقق سيولة مرتفعة يتم توظيفها فى مشاريع استثمارية متنوعة تحقق عوائد مرتفعة للناتج الوطنى والاستفادة من المزايا الحكومية المتنوعة وخاصة الضريبية منها موءكدين ضرورة اتباع اجراءات تنفيذية بعيدة عن الروتين بذهنية جديدة وعقلية مرنة فى التعامل مع المستثمر والتاجر والصناعى والمزارع.
ويناقش المنتدى فى جلساته يوم غد خيارات التمويل للمشاريع الاستثمارية ودور التأمين فى تمويل المشاريع الاستثمارية وايجاد التغطية التأمينية للمشاريع.



الاربعاء 28-11-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق