القائمة البريدية
محليات

نسب متفاوتة للتنفيذ في المناطق الصناعية المحدثة بطرطوس

طرطوس..
وتائر العمل في المناطق الصناعية المحدثة في مراكز المدن بمحافظة طرطوس تسير بنسب متفاوتة حيث وصلت إلى 70 بالمئة في منطقتي الشيخ بدر والدريكيش بينما لا تتجاوز 35 بالمئة في صافيتا.
وتقوم المدن الصناعية على تجميع الصناعات في مكان واحد لتقديم أفضل الخدمات وتخليص المدن من الضوضاء والازدحام الناتج عنها واستيعاب الحرف والمهن من نجارة وحدادة وتصليح سيارات ومستلزماتها إضافة لصناعة الالمنيوم والزجاج وغيرها.

مدير المناطق الصناعية في طرطوس المهندس حسان حسن قال في تصريح لمراسلة سانا إنه سيتم الإعلان قريبا للاكتتاب في المنطقتين الصناعيتين بالشيخ بدر والدريكيش بينما نسبة التنفيذ ما زالت متدنية في المنطقة الصناعية بصافيتا بسب بعض المعوقات التي تخص استملاك الأراضي.
وحول أسعار المقاسم المتوقع طرحها في المدن بين حسن أن تحديد السعر النهائي للمتر المربع الواحد سيتم من قبل لجنة خاصة مشكلة لهذه الغاية تراعي فيها عدة معايير منها مساحة المقسم وموضعه والمهن التي سيشغلها وسيتم الإعلان عن الأسعار بعد الانتهاء من التنفيذ.

المنطقة الصناعية في الشيخ بدر تقع خارج المدينة على طريق وادي العيون وتمتد على سبعة هكتارات وتضم 145 مقسما بكلفة تقديرية تتجاوز مليار ليرة سورية وبدئ العمل فيها منذ شهر ايلول العام الماضي وتنفذها الشركة العامة للمشاريع المائية بحسب تقرير تتبع تنفيذ المناطق الصناعية.

وتمتد منطقة الدريكيش الصناعية على مساحة 5ر4 هكتارات وتضم 130 مقسما بكلفة تقديرية حوالي 865 مليونا توزعت بين قيمة بدلات الاستملاك والكشف التقديري للبنى التحتية وتقوم الشركة العامة للبناء والتعمير بتنفيذها.
وتضم المنطقة الصناعية في صافيتا 234 مقسما تمتد على حوالي 10 هكتارات بكلفة تقديرية حوالي 958 مليون ليرة وتنفذها الشركة العامة للطرق.

وحول المنطقة الصناعية في مدينة بانياس بين مدير المناطق الصناعية في طرطوس أنه تم الانتهاء من الاكتتاب على المقاسم فيها وباشر أكثر من 100 حرفي ببناء مقاسمهم ومن المتوقع أن يتضاعف العدد نهاية العام الجاري بعد استكمال تنفيذ الخدمات والبنى التحتية وتبلغ مساحتها الاجمالية 2ر13 هكتارا تضم 352 مقسما.
وحول خطة التوسع في المناطق الصناعية في المحافظة أوضح حسن أن الخطط القادمة ستشمل مناطق جديدة في مختلف أرجاء المحافظة وستحدد مساحتها حسب طبيعة المنطقة وحاجتها لتحقيق الغاية من إقامتها.

ويرى العديد من الحرفيين أن خصوصية محافظة طرطوس من جهة الحيازة العقارية الصغيرة وتصنيف التربة الزراعية واشتراطات قوانين الإدارة المحلية تجعل من المناطق الصناعية والحرفية في المدن والمناطق الحل الأمثل لمعوقات الاستثمار في القطاع الحرفي والصناعي.
ودعا الحرفيون إلى السماح بالتوسع في الارتفاع الشاقولي في المناطق الصناعية والاهتمام بالتعليم المهني وربطه بسوق العمل من خلال اتفاقيات تعاون بين المدارس والمناطق الصناعية.



السبت 17-11-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق