القائمة البريدية
سياسة

«النصرة» و«القاعدة»: تنسيق أمني!

 «النصرة» و«القاعدة»: تنسيق أمني!
بيروت..
يبدو أنّ «التنسيق الأمني» هو عنوان المرحلة على صعيد العلاقة بين «جبهة النصرة» وتنظيم «حرّاس الدين». وعلى رغم حالة العداء بين الطرفين، والتي هي امتداد للخلافات المستفحلة بين «النصرة» وتنظيم «القاعدة» الذي يمثّله في سوريا «حرّاس الدين»، فقد قطع الطرفان خطوات ملحوظة في القفز على خلافاتهما، ومدّ «جسور الثقة» على أسس «أمنيّة» بحتة. وجدّد التنظيمان المتطرّفان حملاتهما الأمنية المشتركة داخل «المناطق المنزوعة السلاح» في ريف إدلب الجنوبي بذرائع مختلفة. وتفيد معلومات «الأخبار» بأنّ الطرفين قد استحدثا «غرفة أمنيّة مُشتركة»، علاوة على عقد اجتماعات متكرّرة بين قيادات «عسكريّة وشرعيّة». ولم تتوافر بعد معلومات موثوقة عن المسائل التي تمحورت حولها الاجتماعات، لكنّ المؤشرات تشي برغبة الطرفين في الاستفادة من الظروف الراهنة في إدلب لنقل العلاقة بينهما إلى مرحلة «صفر خلافات».


الخميس 15-11-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق