القائمة البريدية
محليات

اطباء الاسنان في ختام مؤتمرهم يطلقون مشروع مكافحة الانتان فى العيادات السنية

اطباء الاسنان في ختام مؤتمرهم يطلقون مشروع مكافحة الانتان فى العيادات السنية

دمشق - خاص..
أوصى البيان الختامي لأعمال المؤتمر العلمي الدولي التاسع عشر لنقابة أطباء الاسنان في سورية البدء بمشروع مكافحة الانتان بدءاً من النقابة المركزية كمشروع خدمي علمي فيما يتعلق بطرق وأجهزة مكافحة الانتان والعقامة في العيادات السنية وتعميم المشروع على كافة فروع المحافظات والمراكز الصحية التابعة لوزارة الصحة.

ودعا البيان الى التركيز في العديد من المحاضرات على مفهوم التحميل الفوري بعد وضع الزرعات مباشرةً، وخاصةً في المناطق الأمامية ذات الخصوصية التجميلية في الفكين العلوي أولاً، والسفلي ثانياً، وبناءً عليه يوصي المؤتمرون بما يلي:
أ‌- زيادة الأبحاث المرتبطة بمفهوم التحميل الفوري ودعم البحث العلمي ضمن مراكز الأبحاث في الجامعات والمراكز الصحية والتدريبية المعتمدة لنيل الاختصاص لتعميق النتائج المرتبطة بهذه التقنية.
ب‌- توجيه الأطباء الممارسين العامين ضمن دورات تأهيلية وخاصة في المراكز التعليمية والصحية إلى ضرورة التخصص في زراعة الأسنان كمنهج علمي متكامل يمهد الطريق نحو ممارسة زرع الأسنان عملياً وعلمياً بدلاً من اتباع دورات محدودة المدة والإمكانية العلمية.

واشار البيان الى التركيز على ضرورة استخدام مفهوم التكبير بدءاً من المنظار المكبّر وصولاً إلى المجهر الدقيق لتحسين النتائج سريرياً وبصرياً وبناءً عليه يوصي المؤتمرون:
أ‌- ضرورة زيادة الدورات التعليمية على مستوى المراكز كافةً بطرق استخدام المنظار أولاً والمجهر الدقيق ثانياً وتسهيل مهمة الممارس العام لاقتناء هذه الأجهزة بأسعار تشجيعية بمساعدة النقابة المركزية إن أمكن.
ب‌- يقترح المؤتمرون البدء بتوجيه الممارسين العامين بزيادة استخدام مادة الكومبوزيت ذات الذرات المالئة الدقيقة لترميم اللأسنان الخلفية ضمن شروط تتعلق بالأنواع الحديثة والخاصة بالمنطقة الخلفية والمختلفة كلياً عن مادة الكومبوزيت ذات الاستخدام العام الأمامي والخلفي.
ت‌- يوصي المؤتمرون بضرورة الالتزام بمعاهدة منع استعمال الزئبق والاعتماد على البدائل لغاية عام 2020 كمهلة نهائية وذلك تطبيقاً للمعاهدة الدولية لمنع استخدام الزئبق بشكل حرّ.

وفيما يتعلق بمحور تقويم الأسنان فقد تم التركيز بالبيان على ضرورة عدم استخدام طرق التقويم الحديثة كالصفائح الشفافة إلا في حالات التراكب البسيطة السنية دون التطرق إليها في الحالات المتقدمة الهيكلية التي تتطلب إجراء التقويم الثابت مع أو بدون جراحة، وبناءً عليه يوصي المؤتمرون بضرورة توجيه الممارس العالم من خلال دورات تأهيلية إلى عدم التطرق إلى استخدام التقويم الشفاف بدون خبرة علمية وعملية تمكنه في التمييز بين الحالات البسيطة والمعقدة.

محور تجميل الأسنان، وتصميم الابتسامة كان له توصية في البيان يقترح المؤتمرون فيه وبعد تداول محاور المحاضرات ما يلي:
أ‌- إن تصميم الابتسامة لم ولن يكون بديلاً عن إجراء معالجة تقويمية أو ترميمية لتصحيح وضع فم المريض، وبالتالي لم يعد مقبولاً البدء بتصميم ابتسامة أي مريض دون وجود خطة عمل واضحة وضمن فريق تأهيلي لطرح الاستطباب اللازم، وبناءً عليه يقترح المؤتمرون إجراء دورات تخصصية وضمن إطار طب الأسنان التجميلي لتوجيه الممارس العام على ضرورة وضع خطة علاج شاملة قبل البدء بتصميم أي ابتسامة وبمساعدة كافة الاختصاصات ذات العلاقة.
ب‌- يقترح ويوصي المؤتمرون بآنٍ معاً بضرورة حصر استخدام المواد المالئة والمواد السمية (البوتوكس)، من قبل الاختصاصيين المتدربين بشهادات ونقاط علمية يتم منحها من قبل وزراة الصحة أو أي جهة تعليم عالي (جامعات – مراكز صحية).



الاثنين 05-11-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق