القائمة البريدية
سياسة

مقتل 12عنصرا من "قسد" بهجوم "داعش" المفاجئ في دير الزور

دير الزور..
قتل 12 من عناصر "قوات سوريا الديمقراطية" (ذات الغالبية الكردية) في محافظة دير الزور السورية، جراء هجوم شنه تنظيم "داعش" هناك، وفق ما أفاد نشطاء سوريون معارضون لدمشق.
ونقل "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، ومقره بريطانيا، عن مصادره، اليوم الأحد، أن التنظيم شن، عند الساعة 11 قبيل ظهر اليوم، هجوما عنيفا استهدف "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في منطقة البحرة الواقعة بالقرب من مدينة هجين، في محيط الجيب الخاضع لسيطرة "داعش" في محافظة دير الزور.
وبحسب مصادر "المرصد" فقد تسبب الهجوم بمقتل ما لا يقل عن 12 من مقاتلي "قسد"، وإصابة أكثر من 20 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة، كما قتل وأصيب عدد من مسلحي "داعش" في القتال العنيف المستمر إلى الآن، وذلك بغية تحقيق مزيد من التقدم للتنظيم وتثبيت سيطرته في المنطقة، ومحاولة من قوات سوريا الديمقراطية استعادة السيطرة على المنطقة.
وأشارت المصادر إلى أن "داعش" استغل أحوال الطقس السيئة وغزارة هطول الأمطار وتشكل الضباب في المنطقة، لتنفيذ هجوم أسفر عن تقدمه في أطراف منطقة البحرة وتراجع الخطوط الدفاعية الأولى لـ"قوات سوريا الديمقراطية"، بسبب عدم جاهزيتها لمثل هذا النوع من الهجوم المباغت.
وأكدت المصادر كذلك لـ"المرصد السوري" أن التنظيم اجتاز التلة الفاصلة بين مناطق سيطرته في هجين ومناطق سيطرة "قسد" في البحرة، واستهل هجومه بتفجير عربات وآليات مفخخة وتفجير انتحاريين بأحزمة ناسفة، بالإضافة إلى استخدامه العربات المصفحة.
وتابع "المرصد" بأن "داعش" يعتمد في هجومه على الرشاشات الخفيفة والمتوسطة والصواريخ المحمولة على الكتف.



الاحد 04-11-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق