القائمة البريدية
محليات

مقبرة جديدة في الرقة تضم 1500 جثة

 مقبرة جديدة في الرقة تضم 1500 جثة
دمشق..
كشف نقيب أطباء الرقة جمال العيسى عن العثور على مقبرة جماعية جديدة في مدينة الرقة تضم ما يزيد عن 1500 جثة في منطقة البانوراما، لمواطنين مدنيين قتلوا نتيجة قصف طيران التحالف الأميركي لمدينة الرقة في العام الماضي.
وبيّن العيسى لـ«الوطن» أنه في كل يوم تكتشف الكثير من الجرائم التي ارتكبت من قبل تنظيم داعش والتحالف الغربي اللاشرعي، فبعد أن قام التحالف الأميركي بنقل داعش من الرقة أكبر معاقل داعش في العالم في آب من العام الماضي الى ريف دير الزور الشرقي، قامت قوات التحالف وعلى مدى شهر كامل بقصف مدينة الرقة بشكل عشوائي أدى إلى تدمير أكثر من 85% من المدينة وكذلك تدمير البنى الأساسية كاملة، والذي أدى إلى وفاة آلاف المدنيين.
مشيراً إلى أنه وبعد توقف العمليات العسكرية في المدينة تكشفت العديد من المقابر الجماعية في الرقة منها الحديقة البيضاء جانب حارة البدو وأرض ملعب الرشيد بجانب المحكمة وأرض حديقة الحيوان بجانب فرع البنك المركزي بالرقة وفي أرض زراعية جانب مشفى الأطفال والمشفى الوطني تم استخراج ما يقارب 2500 جثمان لأطفال ونساء وشيوخ، لافتاً إلى أن عدد الشهداء في المدينة ممن وجدوا في المقابر الجماعية وصل لنحو 4000 شهيد هذا يضاف إلى من قام الأهالي بدفنهم في فناء البيوت أو تم استخراجهم من تحت الأنقاض وهم بالمئات والتي لم يتم إزالة سوى أقل من 2% منها حتى الآن.
وبيّن العيسى أن ما زاد من معاناة الأهالي وارتفاع الشهداء وجود آلاف الألغام التي زرعها تنظيم داعش الإرهابي في كل بيت وشارع ومحل تجاري حيث توفي المئات من المدنيين الذين عادوا لتفقد بيوتهم وانفجرت بهم الألغام المزروعة في هذه البيوت.
وأشار العيسى إلى وجود مقابر جماعية لمئات من الشهداء التي يتم توثيقها لدينا بتعاون الأهالي ولم يتم الكشف عليها حتى الآن بسبب وجودها في مناطق خارج سيطرة الدولة.
وفيما يتعلق بالجثث الموجودة في منطقة البانوراما أوضح بأنه يتم يومياً إخراج بحدود 15 جثة من قبل الأهالي وبدأت العملية منذ خمسة عشر يوماً وتظهر المعطيات الأولية أن أصحاب هذه الجثث هم من المدنيين وجميع هؤلاء قتلوا خلال عمليات قصف التحالف.


الاربعاء 31-10-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق