القائمة البريدية
سياسة

مظاهرات في الجولان المحتل رفضاً لما يسمى “انتخابات المجالس المحلية الإسرائيلية”

مظاهرات في الجولان المحتل رفضاً لما يسمى “انتخابات المجالس المحلية الإسرائيلية”
القنيطرة..
جدد أهالي الجولان السوري المحتل رفضهم القاطع المشاركة في ما يسمى “انتخابات المجالس المحلية” التي تريد سلطات الاحتلال فرضها عليهم مؤكدين تمسكهم بالهوية العربية السورية.
وأكد المشاركون في المظاهرات التي خرجت مساء اليوم في ساحة مجدل شمس المحتلة وقرية عين قنية وجابت شوارع البلدة والقرية حاملين الأعلام الوطنية واللافتات المنددة بالانتخابات وداعين إلى وحدة الصف على التصدي لجميع الإجراءات الصهيونية القمعية التعسفية الهادفة إلى خلق فوضى وحالة انقسام داخلي بين سكان قرى مجدل شمس وبقعاثا ومسعدة وعين قنية في محاولة لشق الصف الوطني الموحد لأبناء الجولان المحتل.
وفي بيان أصدره أهالي قرية بقعاثا المحتلة تلقى مكتب سانا بالقنيطرة نسخة منه جدد الأهالي وقوفهم ضد الإجراءات الصهيونية الرامية إلى التطبيع وتهويد الجولان المحتل تحت شعارات الديمقراطية المزيفة والهادفة إلى طمس عروبة الجولان السوري المحتل.
وقال البيان: “بناء على المستجدات الأخيرة بشأن الانتخابات المزعومة للمجلس المحلي في بقعاثا فاننا نعلن موقفنا الموحد غير القابل لأي تردد أو مهادنة بالاصرار على الحفاظ على إرثنا الوطني والإنساني المعمد بتضحيات ودماء الأهل والأجداد.
وأكد أهالي الجولان المحتل انتماءهم المطلق للوطن الأم سورية وقوميتهم العربية ورفضهم لأي مشاريع معادية مستجدة ساعية لسلخهم عن هذا الانتماء.
وطالب البيان منظمات المجتمع الدولي “بالضغط على سلطات الاحتلال وإجبارها على الالتزام باتفاقية جنيف الرابعة المتعلقة بحماية المدنيين تحت الاحتلال دون أي شروط وفق كل المواثيق الدولية”.


الاثنين 29-10-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق