القائمة البريدية
ثقافة وفنون

توفيق العشا .. الخبر الأخير!

 توفيق العشا .. الخبر الأخير!
منذ سنوات، لم ينشر الإعلام كلمة واحدة عن الممثل السوري توفيق العشا بسبب انكفائه عن الشاشة واعتزاله شبه المكره للتمثيل، في ظل غياب الفرص لأمثاله، ودوران العجلة الفنية المتهالكة أصلاً بفعل عوامل كثيرة من دون وجوده. لكنّ خبراً واحداً سيكون كفيلاً بإعادته إلى المشهد الإعلامي وحضوره المكثّف على صفحات المواقع والصفحات الفنية. لعلّه الخبر الأخير. رحل توفيق العشا قبل ساعات. انسحب نجم «مرايا» إلى غير رجعة بهدوء يوازي حضوره في الدراما، والحياة الاجتماعية في دمشق. ولد العشا في بيروت وهو من مؤسسي «نقابة الفنانين» في سوريا، سافر إلى أميركا ليخضع لدورة، بينما ميّزته بصمة صوته الخاصة. وقد عرفه جيل الثمانينيات في القرن الماضي عندما دبلج بصوته شخصية «ملسون» في برنامج الأطفال الشهير «افتح يا سمسم». علماً أن الإنطلاقة كانت من المسرح في مجموعة عروض منها «حفلة سمر من أجل حزيران» و «عطر امرأة» و «لا تسامحونا» و «فرح الشوك». أما في التلفزيون، فقد حقق حضوره وانتشاره الجماهيريين من خلال لعبه عشرات الشخصيات في كل أجزاء سلسلة «مرايا» الكوميدية. وقد كان فعلياً أحد ثوابت هذا العمل بشكل دائم إلى جانب ياسر العظمة والراحلين هالة حسني وسليم كلّاس وعصام عبه جي. شكّل دوره في المسلسل الكوميدي «يوميات مدير عام1» (تأليف زياد الريّس وإخراج هشام شربتجي) قطباً ثانياً لحضوره على المستوى الشعبي، خاصة أن المسلسل الذي لعب بطولته النجم أيمن زيدان أوقف الشارع السوري عندما عرض، وحقق نسب مشاهدات عالية، وما زال يحظى بالتفاتة شريحة من الجمهور كلما أعيد عرضه. بعيداً عن هذين العملين، لم يترك العشا انطباعاً بليغاً على الأقل في ما يخص الأعمال المعاصرة.


السبت 20-10-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق