القائمة البريدية
محليات

وزير الكهرباء يوضح حقيقة المفاوضات الجديدة مع لبنان

دمشق..
تحدثت وسائل إعلامية مقربة من وزارة الكهرباء اللبنانية عن توقف الباخرة الراسية قبالة السواحل اللبنانية عن تزويد لبنان بالطاقة الكهربائية في 18 من شهر تشرين الثاني الحالي، مما سيجبر الجانب اللبناني على إعادة التفاوض مع وزارة الكهرباء السورية على استجرار كميات من الطاقة الكهربائية.
من جانبه قال وزير الكهرباء زهير خربوطلي إنه لا توجد حتى الآن أي مفاوضات مع الجانب اللبناني، مضيفاً أن موضوع إعادة استجرار الكهرباء السورية الى لبنان يتطلب دراسة مسبقة ومعمقة، وفق ما ذكر موقع "هاشتاغ سوريا".
وأشار خربوطلي إلى أنه لن يكون توريد الكهرباء الى اللبنان حتى في المستقبل على حساب مصلحة المواطن السوري، وستكون الأولوية دائما لتغذية كافة أراضي الجمهورية العربية السورية ووفق مقتضيات المصلحة العامة.
وعن واقع الكهرباء الحالي في البلاد أوضح خربوطلي أن الواقع الحالي جيد جداً مقارنةً مع الفترة الماضية ، وأن الوزارة أتمت ما يعادل الـ60% من الأعطال الكهربائية الناتجة عن الأزمة، مضيفا أن التقنين بات بأقل حالاته وأن أغلب الانقطاع الذي يحدث حالياً يكون نتيجة توقف أحد مجموعات التوليد أو نتيجة عطل فني على احدى خطوط التوتر العالي .


الاربعاء 10-10-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق