القائمة البريدية
دولي

ترامب: سلمان لن يصمد «لأسبوعين» من دون دعمنا

ترامب: سلمان لن يصمد «لأسبوعين» من دون دعمنا
واشنطن..
بات الحديث عن السعودية التي «لا تدفع الكثير» لازمة في خطابات دونالد ترامب أمام تجمعات «لنعيد لأميركا عظمتها» الانتخابية، قبل شهر على انتخابات التجديد النصفي. إحدى أبرز محطات الخطاب، كانت عودة الرئيس الأميركي للحديث عن مكالمته الهاتفية الأخيرة مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، إذ أشار إلى أنه حذّر هذا الأخير من أنّه لن يبقى في السلطة «لأسبوعين» من دون دعم الجيش الأميركي.
وأمام تجمّع انتخابي في ساوثافن في ولاية ميسيسيبي، يوم أمس، قال ترامب: «نحن نحمي السعودية. ستقولون إنّهم أغنياء. وأنا أحبّ الملك، الملك سلمان. لكنّي قلت له «أيّها الملك - نحن نحميك - ربّما لن تتمكّن من البقاء لأسبوعين من دوننا - عليك أن تدفع لجيشك»».
قبل ذلك بأيام، تطرّق ترامب خلال تجمّع انتخابي دعماً لمرشّحي الحزب الجمهوري في ولاية فرجينيا الغربية، إلى محادثة الهاتفية مع سلمان، وقال إنّه تحدّث مطولاً إلى الملك السعودي بغرض «مناقشة جهود الحفاظ على الإمدادات لضمان استقرار سوق النفط ونمو الاقتصاد العالمي». وخلال الاتصال «قلت له: ربّما لن تكون قادراً على الاحتفاظ بطائراتك، لأنّ السعودية ستتعرّض للهجوم، لكن معنا أنتم في أمان تام، لكننا لا نحصل في المقابل على ما يجب أن نحصل عليه»، قبل أن يضيف: «ملك السعودية يمتلك تريليونات من الدولارات، من دون الولايات المتحدة الأميركية، الله وحده يعلم ماذا سيحدث» للمملكة.
وكان ترامب قد انتقد منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بسبب ارتفاع أسعار الخام، داعياً المنظمة مرة أخرى إلى زيادة الإنتاج لتهدئة السوق قبيل انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأميركي الشهر المقبل. وفي كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال إنّ «أعضاء أوبك كالمعتاد يستغلون بقية العالم». وأضاف في حينه: «أنا لا يعجبني ذلك ولا ينبغي لأحد أن يعجبه»، مشيراً إلى أن الأميركيين يدافعون عن العديد من هذه الدول مقابل لا شيء، «ومن ثم يستغلوننا من خلال إعطائنا أسعار نفط عالية. هذا ليس جيداً. نريدهم أن يوقفوا رفع الأسعار ونريدهم أن يشرعوا في خفض الأسعار».


الاربعاء 03-10-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق