القائمة البريدية
سياسة

القصف الإيراني شرق الفرات... "سوريا الديمقراطية" تنفي والتحالف الدولي يؤكد

طهران..
نفى الناطق باسم قوات سوريا الديمقراطية، كينو غابرييل، توفر المعلومات لدى قواته عن حصول ضربات إيرانية على جنوب مدينة البوكمال، وذلك بعد إعلان طهران تنفيذ ضربات ضد جماعات إرهابية تتهمها بتنفيذ هجوم الأهواز الشهر الماضي.
وقال غابرييل ردا على سؤال "سبوتنيك"، إنه "حسب المعلومات المتوافرة لم يحصل قصف إيراني للمناطق جنوب مدينة البوكمال وهي محاطة بقوات النظام [الحكومة السورية]ٍ ولم تحصل عمليات في المناطق التي تقوم فيها قوات سوريا الديمقراطية بعملياتها".
من جانبه أكد التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، اليوم الاثنين، وقوع ضربات إيرانية ضد أهداف قالت طهران إنها لإرهابيين في منطقة البوكمال شرق الفرات في سوريا الليلة الماضية.
وقال الناطق باسم التحالف، شون رايان، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، إن "القوات الإيرانية نفذت أمس ضربات غير معلن عنها، ونحن نتابع تقارير من مصادر مفتوحة تقول إنها استهدفت مسلحين في وادي نهر الفرات الأوسط تتهمهم بتنفيذ الهجوم الأخير على استعراض عسكري".
وتابع رايان: "حتى اللحظة، لا يزال التحالف يقيم احتمالية وقوع أضرار أو تعرض أي من قوات التحالف لخطر".
وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن، اليوم الاثنين، استهدافه جماعات إرهابية في شرق الفرات بسوريا بصواريخ باليستية، وذلك "انتقاما لهجوم الأهواز الذي ضرب إيران الأسبوع الماضي خلال العرض العسكري"



الاثنين 01-10-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق