القائمة البريدية
محليات

الأمن يدخل يلدا بالغوطة لدرء فتنة

الأمن يدخل يلدا بالغوطة لدرء فتنة
ريف دمشق..
كلف فرع الدوريات التابع لـ"الأمن العسكري" السوري في بلدة يلدا جنوبي دمشق، عشرات الشباب من أبناء البلدة لتشكيل لجنة أمنية مهمتها ضمان حماية أمن البلدة.
وحاول بعض الشبان في شارع النخيل في بلدة يلدا جنوبي دمشق إحداث بلبلة من خلال حرق صورة كبيرة للرئيس السوري بشار الأسد، بعد أن عاد الأمن والاستقرار للمنطقة.
وحذر ضباط من الفرع في البلدة الأهالي من خطورة محاولات البعض لإعادة الفتنة عبر تصرفات غير مسؤولة وتنم عن جهل ورغبة في الأذى، مؤكدين الإصرار على عدم الانجرار وراء الاستفزازات.
على خلفية إحراق صورة كبيرة لبشار الأسد، في شارع النخيل في بلدة يلدا جنوبي دمشق، قبل أيام، كلّف "فرع الدوريات"، التابع لـ"الأمن العسكري"، عشرات الشباب من أبناء البلدة لتشكيل لجنةٍ أمنية مهمّتها ضمان حماية "أمن" يلدا. ضباط من الفرع نبّهوا الأهالي إلى "خطورة إعادة حرق المنطقة مرة..

وكالات


الثلاثاء 25-09-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق