القائمة البريدية
دولي

موسكو: نبحث عن حلول جماعية لتوسيع التعاون مع طهران

موسكو: نبحث عن حلول جماعية لتوسيع التعاون مع طهران

موسكو..
أعربت موسكو عن خيبة أملها العميقة وإدانتها لفرض العقوبات الأمريكية أحادية الجانب على إيران، مؤكدة أن هدفها نسف الاتفاق النووي، ونوهت بمواصلة الجهود الدولية لتوسيع التعاون مع طهران.
وأكدت الخارجية الروسية في بيان لها الثلاثاء أن فرض حزمة العقوبات الأمريكية الأولى على إيران انتهاك للقرار الأممي 2231، مناشدة المجتمع الدولي العمل لمنع سقوط الاتفاق النووي ضحية لتصفية الحسابات بين واشنطن وطهران، لاسيما وأنها لا تمت بصلة إلى هذا الاتفاق.
وأضاف: "تجربة السنوات الطويلة الماضية أظهرت أنه لا يمكن حمل طهران على تقديم التنازلات رضوخا للضغوط عليها".
وأشار البيان إلى أن الاتفاق النووي أثبت فاعليته بدليل أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تؤكد تنفيذ إيران التزاماتها بشكل صارم، وأن عمليات التفتيش والرقابة التي ينص عليها الاتفاق تنفذ بصورة كاملة، وهو خير شاهد على الطابع السلمي لبرنامج طهران النووي.
وجددت موسكو تأكيد استعدادها لبذل كل ما في وسعها للحفاظ على الاتفاق النووي وتنفيذه، مشيرة إلى أنها تتخذ إجراءات على المستوى الوطني من أجل حماية التعاون الاقتصادي التجاري مع إيران، إضافة إلى العمل المشترك مع أطراف الاتفاق الأخرى على وضع حلول جماعية بهدف الحفاظ على التعاون الدولي في مجال الاقتصاد والمال مع إيران وتوسيعه.
وحذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق من اليوم شركاء بلاده التجاريين من التعامل التجاري والاقتصادي مع إيران، تحت طائلة قطع الولايات المتحدة تعاملاتها معهم.

وكالات



الثلاثاء 07-08-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق