سياسة

طهران: يمكننا الحد من وجودنا الاستشاري في سوريا أو إنهائه حال استقرارها

طهران..
صرح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، بأن إيران يمكن أن تخفض أو تنهي وجودها الاستشاري في سوريا في حال شعرت باستقرار نسبي هناك وأنهت مهمة القضاء على الإرهاب.
وقال قاسمي ردا على سؤال بشأن دعوات روسيا وأمريكا وإسرائيل لإخراج القوات الإيرانية من سوريا، وقال: "تواجدنا في سوريا استشاري وبطلب من الحكومة السورية وسنبقى هناك طالما تطلب الحكومة السورية منا ذلك".
وأضاف: "وجودنا في سوريا لم يكن بطلب من دولة ثالثة كي نخرج بطلب من تلك الدولة، نحن قادرون على تحديد مصالحنا الوطنية بشكل جيد ونتخذ خطواتنا بناء على تلك المصالح، تماما كروسيا التي تتبع مصالحها القومية في العالم".
وتابع: "لدينا أهداف مشتركة مع روسيا كالتعاون في محاربة الإرهاب ولروسيا كذلك في سوريا قوات عسكرية نتعاون معها بشكل جيد وبناء".
واستطرد قائلا: "أجرينا مباحثات جيدة مع كل من روسيا وتركيا وسنستمر بالتعاون مادام ذلك ضروريا".
وأشار إلى أن "ما تتناقله بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية أو وسائل الإعلام الأخرى يصب في إطار الحرب النفسية لتشويه وجه إيران وعلاقاتها الخارجية إلى جانب الضغوط الاقتصادية والضغط على أفكار الرأي العام العالمية، وهي تهدف للتأثير سلباً على التعاون الإيراني الروسي المؤثر في سوريا".


السبت 04-08-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net