القائمة البريدية
دولي

الرئاسة التركية : التوتر القائم بين أنقرة وواشنطن لن تؤثر على خطة العمل حول منبج

الرئاسة التركية : التوتر القائم بين أنقرة وواشنطن لن تؤثر على خطة العمل حول منبج
أنقرة..
أكدت الرئاسة التركية أنه من غير المتوقع أن يكون لدى التوتر القائم بين أنقرة وواشنطن بسبب احتجاز القس الأمريكي أندرو برانسون تأثيرا سلبيا على تنفيذ خارطة الطريق بخصوص منبج السورية.
وذكر المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن أثناء مؤتمر صحفي أن تنفيذ خطة العمل المتفق عليها بين أنقرة وواشنطن بخصوص منبج مستمر كما هو مخطط له، "وهناك جدول زمني وعناصر محددة يتم تفعيلها خطوة بخطوة".
وانتقد قالن مرة أخرى تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والذي توعد فيه أنقرة بفرض عقوبات اقتصادية عليها ما لم يفرج عن القس المحتجز.
وقال المسؤول التركي إنه لا يمكن القبول أبدا باستخدام الولايات المتحدة لغة التهديد من خلال التذرع بمسألة قانونية جارية في تركيا، مضيفا: "ينبغي على الجميع معرفة أن تركيا ليست دولة يتم التضحية بها بسهولة، سواء في مسألة مقاتلات F-35 أو في مواضيع أخرى، فتركيا لديها بدائل"
وحذر المتحدث من أن أنقرة لن تترك من دون رد العقوبات الأمريكية المحتملة ومحاولات الضغوط على قضائها، لكنها تتوقع أن يتمكن الطرفان من حل المسائل الخلافية عن طريق الدبلوماسية.
ورفض القضاء التركي اليوم التماسا لرفع الإقامة الجبرية عن القس المحتجز منذ عام 2016 بتهمة التجسس والإرهاب.


الثلاثاء 31-07-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق