سياسة

الرئيس الاسد : دمشق تناقش مع موسكو إمكانية تسهيل عودة اللاجئين إلى سوريا .. محافظة إدلب والأماكن الأخرى التي لا يزال فيها الإرهابيون ستمثل أولوية لعمليات الجيش السوري

الرئيس الاسد : دمشق تناقش مع موسكو إمكانية تسهيل عودة اللاجئين إلى سوريا .. محافظة إدلب والأماكن الأخرى التي لا يزال فيها الإرهابيون ستمثل أولوية لعمليات الجيش السوري

دمشق..
قال الرئيس شار الأسد، إن وجود العسكريين الروس في سوريا ضروري ليعم السلام والاستقرار السياسي.
وأوضح الأسد أن "مدة الاتفاق بين سوريا وروسيا بشأن القاعدة العسكرية في حميميم تشير إلى خطط طويلة الأجل للتعاون بين البلدين".
كما ذكر الرئيس السوري أن دمشق تناقش مع موسكو إمكانية تسهيل عودة اللاجئين إلى سوريا.
ودعا الأسد اللاجئين الذين كانوا يمتلكون أعمالا تجارية خاصة في سوريا في السابق للعودة إلى وطنهم.
واشار الرئيس الاسد محافظة إدلب والأماكن الأخرى التي لا يزال فيها الإرهابيون ستمثل أولوية لعمليات الجيش السوري.
وأضاف الرئيس الاسد خلال مقابلة مع وسائل إعلام روسية، "لا يوجد منظمة مثل الخوذ البيضاء. إنه قناع للنصرة. ولقد هربوا من سوريا، لكن في الواقع لم يهربوا بل تم اجلاؤهم، من قبل إسرائيل والأردن والدول الغربية".
وتابع "الآن يمكن مشاهدتهم على الانترنت وهم يحملون الأسلحة ويحتفلون بمقتل الجنود السوريين. كل هذه الصور موجودة. لذلك، هي ليست منظمة إنسانية، بل هي قناع لتنظيم القاعدة".
ولفت إلى أن "العديد منهم من المسلحين، ونحن الآن منخرطون في المصالحة مع هؤلاء المقاتلين، الذين بقي بعضهم في سوريا وألقوا أسلحتهم، وغادر بعضهم إلى إدلب، حيث يمكنهم العيش مع إخوانهم الإرهابيين. الآن في إدلب، عشرات الآلاف من الإرهابيين".



الخميس 26-07-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net