محليات

أهالي بلدتي الفوعة وكفريا برعاية تامة من الحكومة

أهالي بلدتي الفوعة وكفريا برعاية تامة من الحكومة
دمشق..
بلغ عدد الأهالي الذين تم تحريرهم على أيادي الجيش العربي السوري من بلدتي الفوعة وكفريا حوالي / 6900 / شخص، تم استقبال /6100/ منهم   في مركز الاستضافة المؤقتة في محالج تشرين، فيما توجه باقي الواصلين والبالغ عددهم حوالي /800/ شخصا إلى أقاربهم دون الدخول إلى مركز الاستضافة.
وتم توفير أماكن استضافة العائلات في مركز محالج تشرين من خلال تجهيز / 1900 / غرفة إقامة في المركز ضمن الهنكارات وتجهيز هذه الغرف باحتياجات الأسر حيث تم تزويد كل غرفة ب  4 فرشات إسفنجية و 4حرامات و 4حصر بلاستيكية وسلة معلبات ومجموعة أدوات مطبخية وسلة صحية ومعدات للنظافة الشخصية وذلك قبل وصول العائلات إلى المركز، إضافة إلى تجهيز وتنظيف وتعقيم / 30 / خزان مياه سعة كل منها 5000 ليتر يتم تعبئتها بالمياه بشكل دوري وتجهيز / 90 / حمام / W.C  /
وفي مجال الصحة تم تجهيز المركز بعيادة متنقلة على مدار الساعة  تضم  3 غرف / داخلية – أطفال – صيدلية / وعيادة خاصة بالصحة الإنجابية والنسائية مع طواقم طبية وتمريضية و 6 سيارات إسعاف و 3 فرق لقاح جوالة وفريقين للتغذية وفريق للدعم النفسي، وذلك لتقديم الخدمات الصحية والعلاجية لكافة الحالات بالإضافة لنقل الحالات التي تحتاج لعمليات جراحية أو متابعة صحية إلى مشافي الرازي وزاهي ازرق والنيرب الجراحي التي وضعت في حالة جاهزية واستنفار تام.
وعاين الفريق الطبي في المركز /1397/ شخصا وتم تقديم اللقاحات  الروتينية ل /94/ طفلا واللقاحات اللازمة ل/807/ طفل ضد مرض الحصبة و /875/ طفل ضد مرض شلل الأطفال وإجراء مسح تغذوي ل /609/ طفلا وتقديم مادة الزبدة التكميلية لحالات سوء التغذية المتوسطة وعددها / 6 / حالات ومادة البسكويت عالي الطاقة والزبدة الوقائية وبودرة الفيتامين والمعادن لجميع الأطفال إلى جانب توزيع / 1617 / علبة حليب سعة كل منها / 400 / غ مدعم بالفيتامينات والمعادن
وتم توفير أكثر من / 12 / ألف وجبة طعام يومياً لكافة العائلات من خلال المطبخ الإغاثي الموجود في منطقة السفيرة بالتعاون مع عدد من الجمعيات الخيرية والأهلية والأصدقاء وساهمت غرفة صناعة حلب بتقديم حمولة سيارة من المياه المعدنية وغرفة تجارة حلب بتقديم وجبة غداء ، إلى جانب القيام بأنشطة ترفيهية ودعم نفسي وتقديم هدايا للأطفال من قبل عدد من الجمعيات
وسبق وصول العائلات إلى المركز القيام بحملة نظافة شاملة وحملة رش للمبيدات وتزويد المركز بحاويات القمامة والقيام بتفريغها وترحيلها بشكل دوري ومستمر، فرز /50/ عاملا من مجلس المدينة بشكل يومي لمتابعة أعمال النظافة والصيانة، وإجراء أعمال الصيانة لشبكة الكهرباء في الغرف والهنكارات والشوارع الرئيسية في المركز.
إضافة إلى تشكيل غرفة عمليات لمتابعة أوضاع الأهالي في مركز الاستضافة وتكليف أعضاء المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة بالتواجد الدائم وفق برنامج مناوبات محدد مسبقا مع كافة المديرين المعنيين للمتابعة الميدانية وتلبية احتياجات الأهالي 
وغادرت معظم العائلات مركز الاستضافة المؤقت إلى المحافظات الأخرى وتبقى في مركز الاستضافة في جبرين حوالي 25 عائلة بعدد أفراد حوالي / 100 / شخص يتم التحضير لنقلهم إلى أماكن مشابهة للتي تم توفيرها لباقي العائلات في مدينة حلب وتأمين كافة الخدمات لهم
وفي سياق تحضيرات محافظة حمص لاستقبال أهالي كفريا والفوعة الذين تم تحريرهم على أيادي الجيش العربي السوري تم تخصيص مركز إقامة مؤقتة في المدينة الصناعية بحسياء استضاف /600/ شخصا ومركز المدينة الجامعية في دير بعلبة استضاف /448/ شخصا وتم تأمين الرعاية الصحية لهم والمستلزمات الإغاثية المختلفة (غذائية، صحية، مستلزمات إقامة..) مع العلم أنه يوجد مسبقا في مركز المدينة الصناعية بحسياء /3200/ شخصا من اهالي كفريا والفوعة موزعين على /788/ شقة، و /280/ شخص في مركز المدينة الجامعية في دير بعلبة موزعين على /175/ غرفة.


الثلاثاء 24-07-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net