القائمة البريدية
محليات

فتح باب الترشح لانتخابات الإدارة المحلية الخميس القادم لمدة سبعة أيام

   فتح باب الترشح لانتخابات الإدارة المحلية الخميس القادم لمدة سبعة أيام
دمشق..
كشف رئيس اللجنة القضائية العليا المستشار سليمان القائد أنه سيتم فتح باب الترشح لانتخابات الإدارة المحلية الخميس القادم، مؤكدا أن لجان الترشح ستستقبل طلبات الترشح لمدة سبعة أيام منذ تاريخ اليوم الأول حتى في أيام العطلة الرسمية.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» أعلن القائد عن إضافة لجان ترشح جديدة إضافة إلى السابقة باعتبار أنه من المتوقع أن يكون عدد المرشحين كبيراً، مشيراً إلى رفع عدد اللجان في دمشق من خمس إلى سبع وفي ريفها ذات العدد، مضيفا: كما زاد عدد اللجان في حلب 7 لجان وفي اللاذقية تم رفع العدد إلى خمس وكذلك الأمر في طرطوس، مؤكدا أن زيادة لجان الترشح لتسهيل أمور المرشحين والوصول إلى أكبر عدد من المواطنين الراغبين في الترشح لانتخابات الإدارة المحلية.
وفيما يتعلق بشروط الانتخاب والترشح أوضح القائد أن هناك السجل الانتخابي المنصوص عنه في قانون الانتخابات يتم إعداده من وزارة العدل والداخلية والمكتب المركزي للإحصاء، مضيفاً: بموجب هذا السجل يتبين من يحق له الانتخاب لأنه ينص على الأشخاص المحكومين.
وأكد القائد أنه يحق للسوريين ومن في حكمهم الذين أتموا الثامنة عشرة الانتخاب شريطة ألا يكون محكوماً وفق قرار قضائي مبرم.
وأضاف القائد: أما شروط الترشح فهي أن يكون الراغب في الترشح متمتعاً بالجنسية السورية لمدة عشر سنوات ويستثنى من الشرط من منح الجنسية السورية وفق المرسوم 49 والذي تضمن الأجانب المسجلين في الأحوال المدنية في الحسكة وألا يكون محكوماً بجرم جنائي أو شائن.
وأكد القائد أن من شروط الترشح أن يتم المرشح الخامسة والعشرين من عمره إضافة إلى أنه يجب أن يكون متمتعاً بحقوقه المدنية والسياسية وألا يكون محروما من حقه في ممارسة الانتخاب.
وفيما يتعلق بموضوع الأحزاب أوضح القائد أنه يحق لكل حزب مرخص في سورية أن يقدم قائمة بأسماء مرشحيه ولو كانت معارضة، لافتا إلى أنه يحق لها اسم واحد أو أسماء جماعية ما دام الحزب مرخصاً وفق القوانين السورية.
وأشار القائد إلى أن هناك أشخاصاً من أحزاب مختلفة تقدموا لانتخابات مقاعد شاغرة في مجلس الشعب وبالتالي أي حزب مرخص له يحق له التقدم للانتخاب باعتبار أنها مفتوحة للجميع.
وتوقع القائد أن يكون عدد المرشحين كبيراً باعتبار أن آخر انتخابات للإدارة المحلية كانت في 2011 وأن إقبال الناخبين سيكون كبيراً، معتبرا أن هذا الأمر ناجم عن الانفراجات التي تحدث حاليا في البلاد نتيجة عودة الكثير من المناطق إلى سلطة الدولة والتي تساهم إلى حد كبير في إنجاح الانتخابات.
وفيما يتعلق بالمراكز الانتخابية أكد أنه يحق للجنة الفرعية بالتنسيق مع الرئيس الإداري في المحافظة تحديد المراكز قبل سبعة أيام من بدء تاريخ الانتخاب، موضحا أنه ليس بالضرورة الانتظار حتى سبعة أيام قبل الانتخابات فمن الممكن قبل ذلك أن يتم تحديد مراكز الانتخابات.
وأكد القائد أن هناك حماسة كبيرة من المحافظين لإنجاح الانتخابات وأنهم سيقدمون الدعم الكامل وسيكونون تحت مشورة اللجان القضائية الفرعية والترشيح في محافظاتهم وفق توجيهات رئيس مجلس الوزراء عماد خميس ووزير الإدارة المحلية والبيئة حسين مخلوف لتكون الانتخابات نزيهة.


الثلاثاء 24-07-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق