القائمة البريدية
سياسة

طرد نصر الحريري من مدينة الباب شمال سوريا

طرد نصر الحريري من مدينة الباب شمال سوريا
ادلب..
برر نشطاء سوريون في مدينة الباب شمال البلاد، طردهم رئيس هيئة التفاوض المعارضة نصر الحريري من المدينة أمس الثلاثاء، بمعارضتهم لسياساته وطريقة تنظيم زيارته إلى المنطقة.
وأصدر الناشطون بيانا أكدوا فيه، أنهم ضد مسار اللجنة الدستورية، "لأنها أحد مخرجات مؤتمر سوتشي، الذي غايته إعادة الشرعية للنظام المجرم"، معربين عن تأييدهم للبحث عن "بدائل ثورية بالتنسيق مع الحلفاء الأتراك".
ووصف البيان الحريري بأنه "شخصية مشبوهة"، معربا عن استياء النشطاء من دخوله المدينة بـ"حماية فصائل سيئة الصيت في الشمال، وبشكل استفزازي"، وتغييب دور "الجهات الثورية والوجاهية" في المدينة في محاولة لـ"فرض الرأي بالقوة".
ونشرت مصادر لمن يطلقون على أنفسهم "الثوار" في مدينة الباب أمس الثلاثاء، صورا وفيديوهات تظهر طرد الحريري وأعضاء الوفد المرافق له عند قدومهم إلى المجلس المحلي للمنطقة، حيث تظاهر العشرات من أهالي المدينة أمام مبنى المجلس، مطالبين بعدم دخوله بشكل كامل.


الاربعاء 18-07-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق