القائمة البريدية
سياسة

دبلوماسي روسي: قصف إسرائيل سوريا ورد دمشق يهددان بالتصعيد

موسكو..
حذر السفير الروسي لدى لبنان، ألكسندر زاسيبكين، من خطورة الوضع الناجم عن استهداف إسرائيل لمواقع على أراضي سوريا واتخاذ دمشق خطوات جوابية.
وفي حديث لوكالة "إنترفاكس" قال الدبلوماسي إن "هذا الجانب من المواجهة يحمل طابعا متناقضا في سياق النزاع السوري ما من شأنه أن يتسبب في تصعيد التوتر، ويستدعي جهودا لمنع خروج الوضع عن السيطرة".
وأكد السفير أن إسرائيل تنتهك بانتظام المجال الجوي اللبناني وهي حقيقة يقرها أعضاء مجلس الأمن الدولي لدى مناقشتهم الوضع في لبنان، وأن استهداف الجيش الإسرائيلي لمواقع في سوريا يعد جزءا من المواجهة بين إسرائيل من جهة و"محور المقاومة" (إيران وسوريا وحزب الله اللبناني) من جهة أخرى، فيما "بدأ السوريون الرد بصورة أقوى على عمليات القصف هذه في الفترة الأخيرة".
وأوضح  زاسيبكين أن الهدف الإسرائيلي المعلن هو تدمير الأسلحة المورَّدة لحزب الله، لكن أنصار "محور المقاومة" يرون أن إسرائيل تدعم بذلك المجموعات الإرهابية.


الجمعة 13-07-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق