محليات

316 مدرسة أضرارها جزئية و60 تضررت بشكل كلي في درعا

درعا..
كشف مدير تربية درعا محمد خير العودة الله أنه بعد تحرير الريف الشرقي بشكل كامل وعدد من مدن وبلدات الريف الغربي تم تشكيل لجان بتوجيهات من وزير التربية ومحافظ درعا من أجل الكشف ميدانياً على واقع المدارس في تلك المدن والبلدات لتقييم الأضرار الحاصلة من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة وبيان التكلفة التقديرية لها والقيام بعدها بأعمال الترميم والتأهيل اللازمة وتزويدها بالتجهيزات اللازمة للعملية التربوية لتكون جاهزة للاستثمار مع بدء العام الدراسي القادم.
وأضاف مدير التربية: إن العدد الكلي لأبنية التعليم في المحافظة يبلغ 943 بناء تعليمياً، وخلال سنوات الأزمة دمّر الإرهاب 60 مدرسة بشكل كلي وهي غير قابلة للترميم وتحتاج دراسات لتحديد وضعها ومن ثم النظر بإعادة إنشائها وإدراجها على بند إعادة الإعمار، بينما لحقت بـ316 مدرسة أضرار جزئية، وتم خلال السنوات الفائتة العمل على ترميم وإعادة تأهيل حوالي 190 مدرسة من المتضررة جزئياً وتم وضعها في الخدمة وذلك من الاعتمادات الاستثمارية لمديرية التربية وبالتعاون من المنظمات الدولية العاملة على أرض المحافظة على اختلافها.وتجدر الإشارة، وفقاً لما ذكره العودة الله، إلى أن العملية التربوية والتعليمية في جميع أرجاء المحافظة كانت تسير على مدار سنوات الأزمة بمناهج الجمهورية العربية السورية وبإشراف مباشر من مديرية التربية عبر كوادرها الإدارية والتوجيهية الاختصاصية والتربوية، وكانت المديرية توزع لمدارس المناطق الساخنة كما الآمنة الكتب المدرسية وكافة مستلزمات العملية التعليمية، وذلك باستثناء منطقة الشجرة التي تقع تحت براثن تنظيم «داعش» الإرهابي الذي منع التدريس في البلدات الموجود فيها منذ بداية العام الدراسي 2016/


الثلاثاء 10-07-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net