القائمة البريدية
سياسة

الجيش يقترب من إنهاء الوجود الإرهابي بريف درعا الشرقي ويضبط أسلحة ثقيلة

الجيش يقترب من إنهاء الوجود الإرهابي بريف درعا الشرقي ويضبط أسلحة ثقيلة
درعا..
حققت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في درعا تقدما جديدا باتجاه إعادة الأمن والاستقرار إلى الريف الشرقي وإنهاء الوجود الإرهابي فيه بشكل كامل.
وذكر مراسل سانا الحربي من أطراف قرية كحيل شرق مدينة درعا بنحو /30/ كم أن وحدات الجيش دخلت إلى القرية بعد اشتباكات عنيفة مع التنظيمات الإرهابية المنتشرة فيها حيث انتهت الاشتباكات بمقتل عدد من أفرادها وفرار الباقين باتجاه بلدتي صيدا والجيزة المجاورتين حيث تقوم وحدات الجيش باستهدافهم بالأسلحة المناسبة.
ولفت المراسل إلى أن عناصر الهندسة في الجيش بدأت على الفور بتمشيط القرية لتطهيرها من مخلفات الإرهابيين وإعادة الأمن والاستقرار إليها بشكل تام تمهيدا لعودة الأهالي إليها.
وبين المراسل أن وحدات الجيش نفذت عمليات مركزة ودقيقة على خطوط إمداد الإرهابيين ومحاور تحركهم في المنطقة الممتدة بين بلدتي الجيزة وصيدا باتجاه الحدود الأردنية وأوقعت بينهم خسائر كبيرة.

العثور على كميات كبيرة من الأسلحة الثقيلة والذخيرة في ريف درعا

إلى ذلك عثرت وحدات الجيش العربي السوري خلال تمشيطها القرى المحررة في الريف الشمالي الشرقي لمحافظة درعا على كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد الثقيل وذخيرة متنوعة داخل أوكار الإرهابيين.
وذكر مراسل سانا الحربي من ريف درعا أنه تم العثور على الأسلحة في قرى وبلدات الغارية الغربية والصورة وعلما ومليحة العطش وتتضمن دبابات ومدافع هاون وراجمات صاروخية ومعدات وتجهيزات مختلفة إضافة إلى كميات كبيرة من قذائف الهاون والصاروخية وذخيرة متوسطة وخفيفة.
وبين المراسل أن عناصر الهندسة تعاملت مع العبوات الناسفة والألغام وابطلت مفعولها وقامت بنقل الأسلحة والذخيرة إلى احد التشكيلات العسكرية في ريف درعا.
ولفت المراسل إلى أن عناصر الهندسة في الجيش تواصل عملها في تمشيط القرى المحررة وتطهيرها بشكل كامل من مخلفات الإرهابيين لضمان عودة الأهالي إلى منازلهم بشكل آمن.


الثلاثاء 03-07-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق