القائمة البريدية
سياسة

إسرائيل ترفع حالة التأهب في الجولان.. ورئيس أركانها في واشنطن لبحث جنوب سوريا

الجولان المحتل..
في ظل تصعيد حدة التوتر في جنوب سوريا، رفع الجيش الإسرائيلي حالة التأهب في هضبة الجولان، حسب وسائل إعلام عبرية.
وأفادت صحيفة "هآرتس" بأن هذه الخطوة جاءت في ضوء التصعيد في حدة القتال بين الجيش السوري والفصائل المسلحة جنوب البلاد واقتراب القوات الحكومية أكثر فأكثر من حدود إسرائيل.
وتابعت الصحيفة أن إسرائيل لا تتوقع اندلاع مواجهة مباشرة بين جيشها والقوات السورية، لكنها تستعد للتعامل مع ما قد تجلبه تطورات الأحداث في محافظة درعا السورية من العواقب غير المباشرة إلى المنطقة.
وفي هذا السياق، توجه رئيس هيئة الأركان في الجيش الإسرائيلي، غادي آيزنكوت، مساء أمس الخميس إلى واشنطن لعقد لقاء سريع مع نظيره الأمريكي جوزيف دانفورد، مع التركيز على مستجدات الوضع في جنوب سوريا وجهود دولتيهما الرامية إلى صد النفوذ الإيراني في المنطقة.
ومن المتوقع، حسب الصحيفة، أن يؤكد آيزنكوت لنظيره الأمريكي أن تجاوز إيران لـ"الخطوط الحمراء" في سوريا سيجعل إسرائيل تتدخل في القتال الدائر جنوب البلاد.
كما سيبحث المسؤولان العسكريان، حسب الصحيفة، تفاصيل مرحلة ما بعد الحرب في سوريا، حيث أوضحت أن إسرائيل لن تعارض استعادة حكومة دمشق سيطرتها على الجزء السوري من هضبة الجولان، لكن دون نشر قوات أجنبية هناك.
في غضون ذلك، سيعقد المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر يوم الأحد المقبل اجتماعا بهدف بحث الاستعدادات الجارية على الجبهة الداخلية لحرب محتملة في الشمال، حسب الصحيفة.

إسرائيل: لن نستقبل أي لاجئ سوري
قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، الجمعة، إن تل أبيب غير مستعدة لاستقبال أي لاجئ سوري.
وأشار وزير الدفاع في تغريدة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إلى أن إسرائيل تراقب عن كثب ما يجري في جنوب سوريا متعهدا بالحفاظ على المصالح الأمنية.


الجمعة 29-06-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق