سياسة

دي ميستورا: الأمم المتحدة قلقة من التصعيد العسكري في جنوب سوريا

نيويورك..
أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا بأن الأمم المتحدة قلقة من التصعيد العسكري في جنوب شرق سوريا، مضيفا أن ذلك قد يعيق التقدم في مسألة تشكيل اللجنة الدستورية.
وشدد دي ميستورا خلال جلسة مجلس الأمن الدولي المكرسة حول الأوضاع في سوريا، على قلقه بأن تصبح العمليات العسكرية في جنوب شرق سوريا  "شبيهة بعمليات غوطة الشرقية وحلب"، مضيفا أن العملية العسكرية الواسعة النطاق في المنطقة الجنوبية من سوريا قد تزيد من التوتر مع إسرائيل.
وقال المسؤول الأممي: "أنا قلق جدا من تطور الأحداث في جنوب شرق سوريا وتصعيد العنف هناك. وعندما نتكلم الآن نشاهد عمليات عسكرية واسعة النطاق وقصفا جويا وإطلاق نار من الجانبين".
وأشار دي ميستورا إلى أنه أجرى مشاورات في جنيف مع ما تسمى بـ"المجموعة المصغرة" التي تتضمن دبلوماسيين من الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا والأردن والسعودية حول تشكيل اللجنة الدستورية، قائلا: "فيما يخص اللجنة الدستورية.. بدأنا نشاهد تقدما ولذلك قلقون من بأن التصعيد العسكري قد يعرقل هذا التقدم في المسار السياسي".
ودعا المسؤول الأممي إلى أن تتضمن اللجنة الدستورية 30 % من النساء لضمان مشاركة المرأة. كما نوه بأن الاجتماعات في جنيف أكدت دعم الرعاية الأممية لعملية التسوية في سوريا، قائلا إن الشعب السوري يتوقع من مجلس الأمن خطوات ملموسة لتخفيف المعاناة.

وكالات



الاربعاء 27-06-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net