سياسة

الجعفري: لو استمعتم لنداءاتنا لكنا قضينا جميعا على الارهاب

الجعفري: لو استمعتم لنداءاتنا لكنا قضينا جميعا على الارهاب

نيويورك..
أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري أن الجمهورية العربية السورية معنية قبل الجميع بخطر الإرهاب نتيجة ما عاناه الشعب السوري خلال السنوات الماضية من الأنماط الجديدة من الإرهاب الدولي العابر للحدود.
وقال الجعفري خلال جلسة للجمعية العامة للأمم المتحدة حول اعتماد مراجعة استراتيجية الأمم المتحدة الشاملة لمكافحة الإرهاب: ” لو استمعتم لنداءاتنا وشكاوينا على مدى سبع سنوات من تورط بعض الحكومات وأجهزة الاستخبارات في تدفق آلاف المقاتلين الإرهابيين الأجانب من أكثر من 101 دولة إلى سورية والعراق لكنا قضينا جميعا على هذه الظاهرة”.
وأوضح الجعفري أن الآلاف من المقاتلين الإرهابيين الأجانب كانوا مصنفين من قبل أجهزة الأمن في حكومات بلادهم أشخاصا “متطرفين خطرين لكن غير عنيفين” غير أن ذلك لم يمنع حكوماتهم من السماح لهم بالمغادرة إلى سورية والعراق… وأضاف: “هناك حكومات كانت تسمي الإرهابيين الأجانب في سورية معارضة معتدلة أو جهاديين أما حين يعودون إلى بلدانهم فيسمونهم حينها إرهابيين”.
وبين الجعفري أن بعض الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن تتبع سلوكا يقوم على رفض طلبات إدراج أفراد وكيانات وجماعات على قوائم الجزاءات الخاصة بتنظيمي “داعش” و”القاعدة” لا لسبب إلا لأن هذه الطلبات ترد من حكومة الجمهورية العربية السورية.



الثلاثاء 26-06-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net