سياسة

قسد تعلن تطهير الحسكة من آخر فلول "داعش"

قسد تعلن تطهير الحسكة من آخر فلول "داعش"
الحسكة..
أعلنت قوات سوريا الديموقراطية "قسد" تطهير محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا بالكامل من فلول تنظيم "داعش" الإرهابي.
ونقلت وكالة فرانس برس عن مدير المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديموقراطية "قسد" مصطفى بالي في وقت متأخر من أمس السبت، أنه لم يعد هناك وجود لـ"داعش" في الحسكة، حيث قال: "تم تحرير محافظة الحسكة بشكل كامل لأول مرة منذ 2013".
وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات سوريا الديموقراطية انتهت من عمليات التمشيط في 3 نقاط في محافظة الحسكة كان "داعش" متمركزا فيها"، وأن المحافظة أصبحت خالية بشكل كامل من أي وجود لـ"داعش
ووصل 5000 مسلح من “قسد” مساء أمس إلى مدينة الرقة، وقاموا بتطويق المدينة والانتشار في طرقاتها وساحاتها العامة وأزقتها، بغية شنّ حملة اعتقالات داخل المدينة، أسفرت إلى الآن عن اعتقال أكثر من 90 مسلحاً من “لواء ثوار الرقة” التابع لها، بعد مداهمة مقار ومنازل كانوا يتواجدون فيها داخل المدينة وعلى أطرافها، في حين لا يزال مصير مسؤول “اللواء” مجهولاً بعد اختفائه.
كما بدأ مسلحو “لواء ثوار الرقة” بتسليم أسلحتهم والاستسلام لـ “قسد”، حسبما قال “المرصد السوري المعارض”.
ـ اعتقلت “قسد” شخصاً في حي الرميلة بمدينة الرقة، بتهمة أن أحد أشقائه مسلح في صفوف “لواء ثوار الرقة”، كما اعتقلت “قسد” شخصاً أخر في قرية أبو حية بريف الرقة الشمالي، واقتادته الى جهة مجهولة، دون معرفة الأسباب.
ـ اعتدى مسلحو “قسد” بالضرب على 4 أشخاص في مدينة الرقة بينهم امرأتين، بسبب خروجهم أثناء حظر التجوال الذي أعلنت عنه “قسد” اليوم.
ـ دعوات من داخل مدينة الرقة، للخروج في تظاهرات في تمام الساعة السادسة من مساء اليوم لكسر حظر التجوال التي تفرضه “قسد”.
طالب “لواء ثوار الرقة” التابع لـ “قسد”، الولايات المتحدة الأمريكية بمراجعة حساباتها في دعم “الوحدات الكردية” بالسلاح، لأنها تستخدم السلاح من أجل قمع المدنيين واشعال الفتن بين الأكراد والعرب في مدينة الرقة.
وأشار “لواء ثوار الرقة” في بيان له، إلى أن الغاية من تقديم السلاح لـ “الوحدات الكردية” لم تكن طرد داعش من الرقة، بل سد فراغ داعش بدواعش آخرين في إشارة إلى مسلحي “الوحدات الكردية”، مضيفاً أن رهان واشنطن على “الوحدات الكردية” رهان خاسر.


الاحد 24-06-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net