القائمة البريدية
سياسة

الخارجية والدفاع الروسيتان تجددان نفي مزاعم استخدام دمشق للكيميائي

موسكو..
قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الجمعة 22 حزيران/يونيو، إن المسلحين في سوريا أنتجوا الأسلحة الكيميائية باستخدام معدات، مصنوعة في بلدان أوروبا الغربية.
وصرحت زاخاروفا خلال مؤتمر مشترك بين وزارتي الخارجية والدفاع الروسيتين بشأن التحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا: "هناك مواد تستحق أن نتحدث عنها ونراها اليوم. وخاصة على يساركم ويمينكم، هناك تلك المعدات التي تم الحديث عنها منذ بضعة أيام… وأود أن أقول إن ما تشاهدونه هي المعدات، التي استخدمت من قبل المسلحين والإرهابيين. وتم العثور عليها في مدينة دوما".
ولفتت الانتباه إلى أن تلك المعدات مهنية من وجهة نظر الخبراء وتصنع في أوروبا.
وأعربت زاخاروفا عن استعداد روسيا لتقديم الأدلة حول استخدام المسلحين للمعدات الأوروبية في إنتاج الأسلحة الكيميائية.
وكان الغرب قد اتهم دمشق بالهجوم الكميائي على مدينة دوما في الغوطة الشرقية، مطلع نيسان/أبريل. ونفت موسكو المعلومات حول قنابل الكلور، التي زعم الغرب أن الجيش السوري أسقطها على المدينة.

الى ذلك أعلن قائد قوات الحماية من الإشعاعات والأسلحة الكيميائية والبيولوجية في الجيش الروسي إيغور كيريلوف، اليوم الجمعة أن منظمة "الخوذ البيضاء" نظمت عام 2017، في خان شيخون استفزازا باستخدام الأسلحة الكيميائية المزعومة، وهذا ما تؤكده الحفرة المتبقية بعد التفجير، التي لا تدل على استخدام أسلحة قوية.
وقال كيريلوف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع ممثلي وزارة الخارجية الروسية: "أظهر تحليل التقرير أن خصائص الحفرة الأرضية تشير إلى أنها تشكلت نتيجة لتفجير عبوة ناسفة صغيرة موضوعة على الأرض، وليس قنبلة جوية سقطت من الطائرة. ألفت انتباهكم إلى أنه قبل الانتهاء من "التحقيق"، تمت عملية ردم الحفرة.
وأضاف كيريلوف أن مقاطع الفيديو والصور التي تظهر أشخاصا لا يتمتعون بالحماية التنفسية الخاصة وحماية الجلد خلال الساعات الأولى بعد العامل الكيميائي تدعو إلى حيرة خاصة. "وهذا ما يدل على عدم وجود غاز السارين في الحفرة، لأنه عندما يتم انفجار ذخيرة كيميائية داخل وفي حدود الحفرة، يتكون تركيز مميت ولن يتمكن الأشخاص المجاورون من تجنب الهزيمة الفورية، وكذلك أولئك الذين ساعدوا المصابين."
وقد أكد تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حينها على وجود غاز السارين. وتم اتهام الجيش السوري باستخدامه.


الجمعة 22-06-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق