القائمة البريدية
سياسة

الجيش السوري يفصل اللجاة عن درعا ويطوق "النصرة" شرقها

الجيش السوري يفصل اللجاة عن درعا ويطوق "النصرة" شرقها
محافظات..
تمكنت وحدات الجيش السوري من السيطرة ناريا على خطوط إمداد تنظيم "النصرة" في منطقة اللجاة شمال شرق درعا في الجنوب السوري.
وكشفت مصادر ميدانية لوكالة "سبوتنيك" أن وحدات الجيش السوري تمكنت اليوم الخميس 21 حزيران يونيو 2018 من تطويق بلدة بصر الحرير شرقي محافظة درعا بالكامل بعد قطع خطوط الإمدادات من منطقة اللجاة عن مسلحي البلدة الموالين لتنظيم "جبهة النصرة" الارهابي (المحظور في روسيا)، وبذلك يكون الجيش قد فصل منطقة اللجاة عن ريف درعا.
وأوضحت المصادر أن قصف الجيش تركز خلال الساعات الأخيرة على معاقل المسلحين في المليحة الشرقية وبصر الحرير وكفرناسج وصما وناحتة، كما استهدفت وحدات الجيش بالمدفعية وراجمات الصواريخ خلال اليومين الماضيين، مقرات وتجمعات المجموعات المسلحة الموالية لتنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي في بلدات بصر الحرير ومليحة العطش وناحتة والحراك بريف درعا الشرقي، موقعة عشرات الإصابات في صفوف المسلحين، وكانت هذه البلدات خلال السنوات الماضية قواعد لإطلاق عشرات آلاف القذائف الصاروخية على درعا والسويداء وقراهما وبلداتهما، كما ارتكبت المجموعات المسلحة فيهما العديد من المجازر وعمليات الخطف والذبح تحت شعارات "الثورة والسلمية".
وقالت المصادر أن غارات مكثفة شنها سلاح الجو السوري أول من أمس على منطقة اللجاة في الريف الشمالي الشرقي لدرعا حيث استهدف معاقل المجموعات المسلحة في المسيكة وعاسم اللتين تعدان من أهم مقرات المسلحين الموالين لتنظيم "النصرة" الارهابي (المحظور في روسيا) جنوب البلاد.

الى ذلك قضت وحدة من الجيش العربي السوري على مجموعة إرهابية من تنظيم داعش في عمق بادية منطقة السخنة بريف حمص الشرقي.
وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدة من الجيش رصدت تحركات مجموعة إرهابية من تنظيم داعش على أحد المحاور في بادية السخنة إلى الشرق من مدينة تدمر بنحو 70 كم وتعاملت معها بالأسلحة المناسبة ما أدى إلى القضاء على كامل أفرادها ومصادرة عتادهم ودراجاتهم النارية التي كانت تقلهم.

وحدة من الجيش تدمر تحصينات للتنظيمات الإرهابية وتقضي على عدد من أفرادها بريف درعا

كما نفذ سلاح المدفعية في الجيش العربي السوري رمايات مركزة طالت أوكار وتحصينات إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والتنظيمات المنضوية تحت زعامته في ريف درعا الشمالي والشمالي الشرقي.
وأفادت مراسلة سانا في درعا بأن الرمايات المدفعية تركزت على تجمعات وأوكار التنظيمات الارهابية في مدينة الحراك 30 كم شمال شرق مدينة درعا وبلدة بصر الحرير على الطرف الجنوبي لهضبة اللجاة بالريف الشمالي وأدت إلى تدمير نقاط محصنة للارهابيين والقضاء على عدد منهم وإصابة آخرين وتدمير عتاد لهم.
وبينت المراسلة أنه عرف من الأرهابيين القتلى عماد عرسان فرحان الحريري وفادي ياسر السلامات وناصر صبح المصري.

وحدة من الجيش تحبط هجوماً للإرهابيين على نقاط عسكرية في محيط مدينة البعث

إلى ذلك أحبطت وحدة من الجيش العربي السوري هجوم مجموعات إرهابية من تنظيم جبهة النصرة على عدد من النقاط العسكرية بمحيط مدينة البعث في القنيطرة.
وأفاد مراسل سانا في القنيطرة بأن وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية من تنظيم جبهة النصرة تسللت من اتجاه قرية الحميدية للاعتداء على عدد من النقاط العسكرية في محيط مدينة البعث مبينا أن الاشتباكات أدت إلى إحباط محاولة التسلل بعد إيقاع عدد من الإرهابيين قتلى ومصابين وتدمير أسلحتهم وذخيرتهم.

شام برس- وكالات


الخميس 21-06-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق