القائمة البريدية
سياسة

واشنطن تتهم شخصيات روسية وسورية بانتهاك عقوباتها وموسكو تصفه بالتهور السياسي

واشنطن ..
اتهمت واشنطن خمس شخصيات روسية وثلاث سورية "بالتآمر" بهدف الالتفاف على العقوبات الأمريكية المفروضة على دمشق منذ بداية السورية.
وذكرت وزارة العدل الأمريكية في بيان نشرته أمس الثلاثاء أن موظفين في "سوففراخت"، وهي شركة شحن روسية، قاموا بإرسال وقود طائرات إلى سوريا، إضافة لتحويل أموال بالعملة الأمريكية إلى سوريا، دون الحصول على إذن من واشنطن.
وتضم القائمة إيفان أوكوروكوف وإيليا لوغينوف وكارين ستيبانيان وأليكسي كونكوف وليودميلا شميلكوفا، وجميعهم موظفون في شركة "سوففراخت"، أما الشخصيات السورية فهم ياسر نصر، الذي يمثل مصالح الشركة الروسية في سوريا، وفريد وغابريل بيطار، المفتشان في ميناء بانياس السوري.
ووجهت هيئة المحلفين في محكمة مقاطعة كولومبيا (واشنطن) إلى الأشخاص الثمانية "تهمة التآمر لانتهاك القانون الدولي والتآمر من أجل غسل أموال"، وفي حالة إدانتهم، فإنهم سيواجهون عقوبة بالسجن تصل إلى 25 عاما وعقوبات مالية ومصادرة ممتلكات.

الى ذلك وصفت وزارة الخارجية الروسية، يوم الأربعاء، العقوبات الأمريكية على شركة "سوففراخت" بسبب نقلها الوقود إلى سوريا بـ "التهور السياسي".
وقالت الوزارة في تعليق لها ان "واشنطن تبدي مجددا تهورا سياسيا، بتوجيهها اتهامات لموظفي الشركة المساهمة العامة الروسية "سوففراخت" بسبب نقل وقود الطائرات إلى سوريا."
وأضاف البيان، أن "وقود الطائرات الذي كانت "سوففراخت" تؤمن نقله، كان مخصصا لوحدات القوات الجوية الفضائية الروسية، التي تساعد في محاربة الجماعات الإرهابية على الأراضي السورية".

شام برس - وكالات



الاربعاء 13-06-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق