سياسة

اللجان الشعبية تحبط هجوماً للنصرة على بلدتي الفوعة وكفريا في ريف إدلب الشمالي

 اللجان الشعبية تحبط هجوماً للنصرة على بلدتي الفوعة وكفريا في ريف إدلب الشمالي
ادلب..
أحبطت اللجان الشعبية هجوماً شنّه عناصر تابعون لجبهة النصرة على بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في ريف إدلب الشماليّ.
وقالت مصادر محلية إن اللجان الشعبية اشتبكت مع مسلحي النصرة الذين تسلّلوا من محاور قرى بنّش ورام حمدان والصواغية إلى أطراف البلدتين ما أدّى إلى وقوع عدد من القتلى، وأسر آخرين.
مصادر أهلية أفادت في تصريح لـ"سانا" بأن مجموعات إرهابية تنتشر في قرى وبلدات ونقاط محصنة في محيط بلدتي كفريا والفوعة استهدفت برصاص القنص المدنيين ما أدى إلى إصابة شاب كفيف وآخر بجروح خطيرة.
"هيئة تحرير الشام" تبنت الهجوم الذي نُفذ على مرحلتين وذلك بمساندة "كتيبة التوحيد والجهاد" (الأوزبك) و"تجمع سرايا داريا"، حيث استمرت المعارك ساعات عدة استخدمت فيها كافة صنوف الأسلحة المتوسطة والثقيلة.


الثلاثاء 12-06-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net