سياسة

بمساعدة المدنيين ... قوات روسية تطهر تحصينات الارهاب جنوب دمشق

بمساعدة المدنيين ... قوات روسية تطهر تحصينات الارهاب جنوب دمشق

موسكو..
أفاد موقع "روسكايا فيسنا" أن الشرطة العسكرية الروسية تعمل على تطهير تحصينات الإرهابيين في جنوب دمشق في سوريا، كما تم اكتشاف مستودع أسلحة للإرهابيين.
ويقوم الجيش الروسي كل يوم بدوريات في عدد من الأحياء غير المستقرة القريبة من عاصمة الجمهورية العربية السورية، التي كانت تسيطر عليها في السابق الجماعات الإرهابية "جيش الإسلام" و"فيلق الرحمن".
ويشار إلى أن المشكلة الرئيسية التي تدعو للقلق في الغوطة الشرقية والقلمون الشرقي هي الألغام التي زرعها الإرهابيون. وتعثر فرقة إزالة الألغام كل يوم على متفجرات في أقبية المنازل، وكذلك على السلالم.
ومن الجدير بالذكر أن الإرهابيين يحاولون استخدام أبسط الأشياء كمصدر للانفجار، على وجه الخصوص، فإنهم يحشون الهواتف المحمولة والألعاب وألبومات الصور بالمتفجرات.
ومن الواضح أن المخازن والأكشاك والمخارط تشكل خطرا كبيرا على الناس، لأنها يمكن أن تحتوي على المتفجرات، علاوة على ذلك، يستطيع الإرهابيون استخدام مواد غير معدنية لإنتاج عبوات ناسفة، مما يعقد اكتشافها وتحييدها.
ومع ذلك، فإن المدنيين يساعدون العسكريين الروس، بدلهم على أشياء وأمكنة مريبة مشبوهة من المرجح أن يكون فيها متفجرات.



الاحد 10-06-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net