سياسة

لجان كفريا والفوعة يحبطون هجوما إرهابيا.. وسلاح الجو يدك اوكارهم

إدلب..
وقعت اشتباكات عنيفة بين اللجان الشعبية المدافعة عن بلدتي “كفريا” و”الفوعة” مع المسلحين إثر هجوم “جبهة النصرة” من عدة محاور على البلدتين بريف إدلب.
وخاضت اللجان الشعبية في بلدتي (الفوعة وكفريا) المحاصرتين في ريف إدلب الشمالي اشتباكات عنيفة، فجر اليوم الاحد، ضد “جبهة النصرة” والفصائل المرتبطة بها في محاولة من المسلحين التسلل الى 3 نقاط على اطراف البلدتين من محاور بنش ورام حمدان والصواغية.
حيث نفذ سلاح الجو السوري سلسلة غارات على مواقع وتحركات ومراكز المسلحين في كل من بنش ورام حمدان وبروما بريف إدلب، رداً على عمليات التسلل المتكررة باتجاه بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين.
 


الاحد 10-06-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net