سياسة

هذا ما حدث للأممين الذين صوروا استهداف جنود سوريين بكمين في الجولان

الجولان المحتل..
خلص تحقيق لوزارة الدفاع النمساوية إلى عدم تحميل قوات حفظ السلام النمساوية الأممية أي مسؤولية في حادث مقتل عناصر من"الشرطة السورية السرية" في كمين نصبه مهربون بهضبة الجولان عام 2012.
وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، فإن التحقيق الذي أجرته وزارة الدفاع النمساوية زعم أنه لم يكن هناك أي خطأ من جانب قوات حفظ السلام النمساوية ولا ذنب لها في الحادث الذي وقع عام 2012 في مرتفعات الجولان.
وجاء التحقيق بعد تسريب شريط فيديو صُور على ما يبدو من قبل قوات حفظ السلام النمساوية التابعة للأمم المتحدة، والتي كانت في المنطقة، وسمعت في مقطع الفيديو المصور أصوات يقال إنها تعود للجنود الأممين وهم يناقشون ما إذا كانوا سيحذرون الضباط من كمين نصبه لهم مهربون، وقد قتل في الحادثة تسعة من ضباط الشرطة السرية.
وبررت اللجنة النمساوية التبرئة بوجود تعليمات مشددة لدى الجنود بعدم التدخل في أي اشتباك مسلح.


الجمعة 08-06-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net