محليات

حط بالخرج .. اجور النقل بين المحافظات من يحددها

حط بالخرج .. اجور النقل بين المحافظات من يحددهادمشق - خاص..
ارتفعت اجور النقل بين المحافظات خلال الازمة الى ارقام خيالية ووصلت اجرة الراكب في وسائل النقل "الفان والتكسي" الى اعلى من مقعد في طائرة اماراتية ورفعت الشركات اجور نقلها بحجة ارتفاع اسعار المحروقات والتأخير على الحواجز وتعديل مسارات الطرق الدولية وخاصة بعد انقطاع الطرق في حرستا والرستن وحلب الدولي عادت الشركات ووضعت تسعيرة خاصة بها خارج اطار التعرفة الرسمية التي حددت في اخر ارتفاع لاسعار المحروقات في سورية وكانت الظروف الامنية في حينها ليست على مايرام وكان الدولار في عتبة 600 ليرة سورية وتم هضم هذا الاجراء من قبل الحكومة بحجة الاولوية لاستمرار النقل .
لكن اليوم بعد التخلص من الحواجز وعودة الطرق الدولية الى ماكانت عليه ما هو المبرر للابقاء على اسعار وهمية اجتهدت بها شركات النقل وصمتت عليها الحكومة وخاصة ان شركات النقل تعمل اليوم خارج مراكز الانطلاق وهي معفية من دفع الرسوم البلدية وغير ملتزمة بالخدمات التي تأخذ الاجور مقابلها فخدمات رجال الأعمال أقل من الهوب هوب ومع كل هذا تسعيرة الاجور ضعفي الاجرة المحددة بين المحافظات بنشرة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وتحولت الشركات من نقل الركاب الى نقل البضائع مع الركاب والتوقف المتكرر على الطرق والعمل بعقلية السرفيس .
اليوم كما احتفل صاحب الشأن وتبروظ بانجازاته باعادة فتح الطرق الدولية وعمله على تخفيف الاعباء على المسافرين بالوقت والجهد يتفضل يكمل معروف بدراسة اجور النقل والبضائع بين المحافظات وضبطها وغير مقبول ان يدفع الموظف كامل راتبه ثمن سفره لمرة واحدة من دمشق لدير الزور مثلا .
معالي وزير النقل بعد وصولك الى الوزارة تمت زيادة اجور النقل بين المحافظات بين يوم وليلة دون مبررات فتفضل بالعمل على الغاء هذه الزيادة ودراسة الاجور وفق منطق التسعير المتبع لدى دائرة الاسعار في وزارة التجارة الداخلية واذا كنت تنتظر اخلاق اصحاب الشركات وذوقهم لتعديل تسعيرتهم فاخلاقهم مرتبطة بخرجهم الذي يتسع الكثير من الطمع وجمع المال .

شام برس - طلال ماضي


الخميس 07-06-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net