سياسة

بنود خطّة الكونغرس لضمّ الجولان السوري المحتل إلى "إسرائيل"

  بنود خطّة الكونغرس لضمّ الجولان السوري المحتل إلى "إسرائيل"
الجولان المحتل..
ذكرت صحيفة “اسرائيل هيوم” الاسرائيلية أن خطّةً عُرضت الأسبوع الماضي على مسؤولين صهاينة وأمريكيين في واشنطن، تقضي باعتراف الأخيرة بهضبة الجولان كجزء من الكيان الغاصب.
وتتضمن الخطة تطبيق الاتفاقيات التجارية بين “تل أبيب” وواشنطن على مرتفعات الجولان وصياغة رسالة “تعترف بالتغييرات التي حدثت على الأرض”، مثل تلك الرسالة التي قدمها الرئيس الأمريكي جورج بوش إلى رئيس وزراء الاحتلال السابق أرييل شارون بخصوص الضفة الغربية.
وبحسب الصحيفة، فإن هذه الخطة هي جزء من جهد مكثف يبذله أعضاء الكونغرس الأمريكي بقيادة السيناتور تيد كروز لترسيخ سيطرة العدو على مرتفعات الجولان بدعم أمريكي.
بالإضافة إلى ذلك، يعمل عضو مجلس النواب رون دي سانتيس على مبادرة مماثلة حسبما افاد موقع العهد.
وتتوزّع الخطة على ستة أقسام وهي التالية:
– تحويل الميزانيات إلى مشاريع “إسرائيلية” أمريكية مشتركة في الجولان،
– توسيع نطاق الاتفاقيات بين الولايات المتحدة وكيان العدو مثل اتفاقية التجارة الحرة، بحيث تنطبق على مرتفعات الجولان،
– وضع علامات Made in Israel على منتجات الجولان،
– صياغة وثيقة من قبل الكونغرس تنصّ على أن سوريا لن ترجع إلى مرتفعات الجولان،
– إرسال وفود رسمية من الكونغرس إلى الجولان،
– صياغة وثائق رسمية في الكونغرس تعترف بـ”سيادة” الاحتلال في الجولان.
وأفادت “اسرائيل هيوم” أنه لم يتمّ بعد تحديد الصيغة الدقيقة لخطاب الاعتراف من قبل الكونغرس، إلا أنه وفقًا لأحد المقترحات، “نظرًا للتغييرات التي حدثت في الميدان بما في ذلك “التسلل الإيراني” إلى سوريا ولبنان، فإنه من غير الواقعي توقع انسحاب “إسرائيل” من مرتفعات الجولان”، وفق التعبير الصهيوني.


الثلاثاء 05-06-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net