سياسة

جنبلاط ينشر صور مسؤولين ومتمولين سوريين تم منحهم الجنسية اللبنانية.. وعون يرد

بيروت..
نشر وليد جنبلاط، أسماء وصور مسؤولين ومتمولين سوريين استفادوا من مرسوم التجنيس اللبناني، فرد رئيس البلاد مطالبا بمعلومات عمّن لا يستحق الجنسية من هؤلاء.
ونشر جنبلاط على حسابه في "تويتر" الأسماء التي كان السيد جيمي بسوسي قد نشرها أولاً في "بوستات" متتالية في حسابه على "فايسبوك".
ومن بين الذين شملهم مرسوم التجنيس وفق التسريبات أيضاً:
-عائلة هاني مرتضى الوزير السوري السابق للتعليم العالي ما بين عامي 2003 و2006
ولاحقاً، أعلن مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية اللبنانية في بيان أنه "على الرغم من أن مرسوم التجنيس الحالي قد صدر بالطرق القانونية، ولما كانت الشائعات قد تكاثرت بشأن استحقاق بعض الأشخاص للجنسية اللبنانية التي منحت بموجبه، أو خلفياتهم، ومن باب الحرص على تبديد كل الهواجس من أي نوع كانت، سواء كانت حقيقية أو مصطنعة، يطلب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من كل من يملك معلومات أكيدة بشأن أي شخص مشمول بالمرسوم ولا يستحق الجنسية اللبنانية، التوجه بمعلوماته هذه إلى وزارة الداخلية- المديرية العامة للأمن العام للاستثبات".
وكان النائب نديم الجميل نشر في وقت سابق لائحة تشمل أسماء قال إنهم من المستفيدين من مرسوم التجنيس.
وتباينت ردود فعل مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي من اللبنانيين حول القرار، الذي أصدره عون أمس السبت 2 يونيو، بمنح الجنسية اللبنانية لمئات الأشخاص أغلبهم من السوريين.
وانتقد البعض القرار بشدة إلى حد الإنذار بإشعال أزمة سياسية جديدة في البلد، الذي لا يزال يحاول التعافي من الانقسامات والمشاكل المتعلقة بتشكيل الحكومة الجديدة، فيما دافع آخرون عن القرار ذاته لأسباب يرونها وجيهة.
وشاركت حملة "طلعت ريحتكم" على فيسبوك في توجيه الانتقاد لقرار التجنيس من خلال مشاركة منشور يحتوي تعليقًا على طلب صفحة الرئاسة اللبنانية من المواطنين التعاون مع الأمن العام في حال الحصول على أي معلومات عن غير مستحقي الجنسية.

وكالات لبنانية


الاحد 03-06-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net