القائمة البريدية
محليات

الفصائل الفلسطينية: الاتفاق مع الحكومة السورية … لإزالة الأنقاض وعودة الأهالي إلى مخيم اليرموك

دمشق..
أكدت قيادات الفصائل الفلسطينية في دمشق، حرص الحكومة السورية على عدم المس بوضع المخيم من الناحية التنظيمية، والحرص على أن يعود المخيم لأهله رمزاً لحق العودة والمقاومة.
وعقدت قيادات وممثلو الفصائل الفلسطينية أمس، اجتماعاً في مقر المجلس الوطني الفلسطيني بدمشق بحضور السفير الفلسطيني محمود الخالدي، وعدد من الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية، ومدير الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب علي مصطفى، لمناقشة وضع مخيم اليرموك والمخيمات الفلسطينية. وأوضحت الفصائل في بيان تلقت «الوطن» نسخة منه، أنه جرى الاتفاق مع الجهات المعنية للبدء بإزالة الأنقاض والركام تمهيداً لعودة الأهالي إلى المخيم بأسرع وقت ممكن، وفق الخطة التي أعدتها الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب والتي وافقت عليها الدولة، وتم إقرارها من قبل لجنة المتابعة العليا للفصائل الفلسطينية.
وقرر المجتمعون أن تقوم الفصائل الفلسطينية بالعودة لمكاتبها في المخيم بأسرع وقت ممكن بالتنسيق مع الجهات المعنية، لتوفير حالة من الاطمئنان والأمن تمهيداً لعودة الأهالي إليه.
كما تم البحث بإنشاء صندوق للمساعدة في إعادة إعمار المخيم بالتنسيق مع الجهات المختصة في الحكومة السورية، على أن تتشكل هيئة الصندوق من عدد من المختصين ورجال الأعمال الفلسطينيين.


الاحد 03-06-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق