محليات

العاصي يغرق بالصرف غير الصحي!

العاصي يغرق بالصرف غير الصحي!
حماه..
يتمنى القاطنون في حماة وزوارها من أبناء المناطق والأرياف، لو لم ينتهِ مهرجان ربيع حماة، ولو أبقته المحافظة مستمراً إلى الموسم الشتائي، لتهطل الأمطار وتغسل النهر من الصرف الصحي غير الصحي.
فخلال أيام المهرجان أطلقت الموارد المائية المياه في سرير النهر فدارت النواعير وتجددت المياه وبانتهائه قُطِعَتْ المياه عن النهر ليعود الصرف الصحي إلى التدفق في ساحة العاصي وسط حماة التجاري وتحت جسري المراكب وشفيق العبيسي بالقرب من مؤسسة المباقر، لتزكم رائحته الأنوف وتعل الأرواح، ما جعل المواطنين يستنجدون بـ«الوطن» لتكتب مرة أخرى عن معاناتهم الشديدة من هذه الحال المزرية، وتنقل مطالباتهم للجهات المعنية لمعالجة هذا الواقع البيئي والصحي المؤلم.
ورداً على سؤال لـ«الوطن» حول الجديد في مشاريع رفع التلوث عن العاصي وساحته، بيَّن المدير العام للمؤسسة العامة للصرف الصحي وحيد اليوسف أن كل مشروع صرف صحي ينفذ في حماة وريفها الهدف منه رفع التلوث عن العاصي الذي يعد موقعا المركز الثقافي القديم وجسر المراكب بؤرتي تلوثه في المدينة.
وقال: كما هو معروف مصدر الصرف الصحي الذي يتدفق تحت جسر المراكب هو مجرى الزيادة الذي تصب فيه مجاري كفربهم وما حولها من قرى وبلدات، مشيراً إلى وجود مشروع يرفع التلوث عن المنطقة المذكورة بنسبة 80 %، وهو محطة معالجة كفربهم التي تبلغ كلفتها التقديرية 5.5 مليارات ليرة وبمدة تنفيذ أقل من 3 سنوات، وفي أول الشهر القادم ستقدم دراستها للوزارة لاتخاذ القرار المناسب بشأن تنفيذها.
وأوضح اليوسف أن هناك مشروعاً آخر يعده مجلس المدينة لتنفيذ خط من الساعة إلى مطعم الروضة وقطره 80 سم لرفع التلوث من ساحة العاصي أيضاً.


الخميس 31-05-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net