القائمة البريدية
سياسة

بين الائتلاف السوري المعارض والمنظمة الإسرائيلية "يو إن ووتش" توارد أفكار أم أكثر؟

بين الائتلاف السوري المعارض والمنظمة الإسرائيلية "يو إن ووتش" توارد أفكار أم أكثر؟

القدس المحتلة..
تتطابق المواقف إلى حد بعيد بين البيان الصادر عن رئيس الائتلاف السوري المعارض عبد الرحمن مصطفى حول تسلم سوريا رئاسة مؤتمر نزع الأسلحة في جنيف، والبيان الصادر عن المنظمة الحقوقية الإسرائيلية المتطرفة "يو إن ووتش" التي تأخذ من جنيف مقراً لها عن الموضوع ذاته. فقد تضمن البيانان الكثير من "توارد الأفكار" ليس في المواقف فقط إنما أيضاً باستخدام العبارات ذاتها والأمثلة ذاتها.
تتطابق المواقف إلى حد بعيد بين البيان الصادر عن رئيس الائتلاف السوري المعارض عبد الرحمن مصطفى حول تسلم سوريا رئاسة مؤتمر نزع الأسلحة في جنيف، والبيان الصادر عن المنظمة الحقوقية الإسرئيلية المتطرفة "يو إن ووتش" التي تأخذ من جنيف مقراً لها عن الموضوع ذاته. فقد تضمن البيانان الكثير من "توارد الأفكار" ليس في المواقف فقط إنما أيضاً باستخدام العبارات ذاتها والأمثلة ذاتها.
ويعلن البيانان عن رفض ترؤس سوريا لهذا المؤتمر "بسبب استخدام النظام السوري الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين" ويحاول الطرفان إفشال الولاية السورية التي تستمر 4 أسابيع من خلال دعوة تم توجيهها (كل من طرفه) إلى مجموعة من الدول المشاركة في هذا المنتدى ولا سيما الدول الغربية ودول أوروبا الشرقية تدعوها لمقاطعة المؤتمر أثناء رئاسة سوريا.
وما يدفع إلى الاعتقاد بأن رئيس الائتلاف المعارض عبد الرحمن مصطفى هو من "استوحى" الموقف من بيان المنظمة الإسرائيلية، أنّ البيان الأخير لـ"يو إن ووتش" الذي تضمن توجيه دعوات المقاطعة صدر في 25 أيار/ مايو في حين صدر بيان مصطفى في 26 أيار/ مايو.
يمكن اعتبار ما ورد في البيانين حتى الآن توارداً للأفكار، لكن ماذا عن استخدام البيانين المثل التالي ذاته: "إن وجود النظام السوري بشار الأسد يتولى رئاسة نزع الأسلحة الكيماوية والنووية على المستوى العالمي، شأنه شأن وضع مغتصب مسلح مسؤول عن ملجأ للنساء؟".
الميادين أرسلت للناطق الإعلامي باسم الائتلاف أحمد رمضان رسالة لسؤاله عن موقفه من بيان مصطفى لكنه لم يجب على الرسالة.
وتُعرف منظمة "يو إن ووتش" بمواقفها المتطرفة ضد الفلسطينيين، ويدخل رئيسها هلل نوير في كافة دورات مجلس حقوق الإنسان لتوجيه الانتقادات والاتهامات إلى عدد من الدول التي تناصر الشعب الفلسطيني وخصوصاً فنزويلا وكوبا وإيران.
وننشر هنا نص بياني رئيس الائتلاف السوري المعارض عبد الرحمن مصطفى والمنظمة الإسرائيلية "يو إن ووتش".
 

الميادين 



الاربعاء 30-05-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق