سياسة

التحالف الدولي يتدخل لوقف الاشتباكات بين فصائل "قسد" في الرقة

الرقة..
اندلعت اشتباكات بين لواء "ثوار الرقة" و"قوات سوريا الديمقراطية" في مدينة الرقة تدخلت على أثره قوات من التحالف الدولي لفض النزاع الدائر بين الطرفين المنضويين تحت قيادة موحدة.
وذكرت وسائل إعلام سورية معارضة أن قوات "قسد" هاجمت مقر "لواء ثوار الرقة" في حي "الرميلة" بالقرب من دوار البرازي شمال شرق مركز مدينة الرقة.
وذكر موقع "الرقة 24" أن سبب اندلاع الاشتباكات هو قيام قوات "قسد" بمداهمة منزل قيادي في لواء "ثوار الرقة" الكائن قرب دوار البرازي، وتصدت مجموعة من سكان الحي لهم لتندلع بعدها اشتباكات.
وأضاف الموقع أن "قسد" استهدفت بالرشاشات الثقيلة منازل المدنيين الواقعة بجانب المصرف الزراعي بالتزامن مع خروج تظاهرة للسكان في حي الرميلة بمدينة الرقة طالبت بخروج "قسد" من المدينة وهي أول تظاهرة من هذا النوع، وإثر ذلك توجهت قوة تابعة للتحالف الدولي إلى مناطق سيطرة لواء "ثوار الرقة" من أجل حل الخلاف بين الطرفين.
من جهته قال مصدر عسكري في الرقة لـ"زمان الوصل" إن مسلحي "قسد" طوقوا مقرا للواء "ثوار الرقة" في حي "الرميلة" وطالبوهم بالخروج من المدينة، قبل أن تندلع اشتباكات بين الطرفين في الحي، مشيرا إلى استقدام "قسد" تعزيزات كبيرة نشرتها في حي "الرميلة" ومحيطه.
وكان مسلحو "قسد" بحسب "زمان الوصل"، قتلوا 3 عناصر من "لواء ثوار الرقة" عند حواجز شمال مدينة الرقة في حوادث متفرقة الأسبوع الماضي.
وتشهد مدينة الرقة بين الحين والآخر اشتباكات بين "قسد" و"لواء ثوار الرقة" اشتدت حدتها مؤخرا، وكما شهدت المدينة في الآونة الأخيرة حالة احتقان شعبي بسبب قيام "قسد" بحملات اعتقال بين الشباب وزجهم في معسكرات التجنيد الإجباري.
يذكر أن "لواء ثوار الرقة" يعدّ من أكبر التشكيلات العربية المقاتلة في إطار "قسد"، وأغلب عناصره من أبناء الرقة وريفها ممن أجبرهم تنظيم "داعش" على الخروج من المدينة، وهو ما دفعهم إلى الانضمام لـ"قسد".


الاثنين 28-05-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net