سياسة

تفويض لـ«السورية لحقوق الإنسان» بملاحقة قيادات «جيش الإسلام»

دمشق..
كشفت الشبكة السورية لحقوق الإنسان عن حصولها على توكيلات من مواطنين في الغوطة الشرقية بالملاحقة القضائية والقانونية أمام المحاكم الوطنية والدولية لعدد من الأشخاص بداخل دوما من قادة الميليشيات المسلحة الذين ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية.
وبين تقرير أعدته الشبكة وتلقت «الوطن» نسخة منه أن المدنيين أكدوا لفريقها الباحث أن «الفصائل المسلحة وخصوصاً «جيش الإسلام» كانت تستخدمهم دروعاً بشرية كي لا يتم قصفهم وضربهم من الجيش العربي السوري».
ولفت التقرير إلى أن أكثر من 90 بالمئة من أهالي دوما عانوا من القمع وانتهاكات حقوق الإنسان، ومن الجوع الشديد والخوف والرعب في ظل المجموعات الإرهابية المسلحة.


الاحد 27-05-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net