سياسة

قيادي بـ "الجيش الحر" : سلمنا "النصرة" أسلحة أمريكية

 قيادي بـ "الجيش الحر" : سلمنا "النصرة" أسلحة أمريكية
ادلب..
أقر قيادي عسكري في الجيش الحر الارهابي بأن جزءا من الأسلحة والمعدات العسكرية التي زودت بها الولايات المتحدة فصيله في عهد حكم باراك أوباما سُلمت مباشرة إلى "جبهة النصرة" الارهابية .
وأكد القيادي في "الجيش السوري الحر" أنس إبراهيم عبيد، وهو الضابط المنشق عن الجيش السوري في عام 2012 ويعرف بلقب "أبي زيد"، في مقابلة أجرتها معه قناة "فوكس نيوز" الأمريكية أمس، أنه سلّم إلى "جبهة لنصرة" أربع عربات "بيك أب" ومعدات عسكرية حصل عليها فصيله من الولايات المتحدة، مقابل ضمان التنظيم الإرهابي له ولعناصر فصيله الانتقال بأمان من ريف حلب الشمالي إلى الغربي.
وأوضح القيادي المعارض أن هذه المعدات الأمريكية سلّمت إليه في عام 2015، ضمن إطار الخطة بقيمة 500 مليون دولار والتي طرحها البنتاغون في محاولة لإنشاء "قوة معتدلة أيديولوجيا جديدة" تستطيع محاربة تنظيم "داعش" في سوريا.
ووصف عبيد، في تصريح أدلى به من منزله في ريف حلب الغربي، بأن ذلك البرنامج الأمريكي كان مليئا بالتناقضات وعدم الكفاءة، مشيرا إلى أن الجهود الأمريكية باءت بفشل ذريع ولم تحقق أهدافها، بل أعطت  نتائج عكسية.


الجمعة 18-05-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net