سياسة

دراسة استقصائية: الروس أصبحوا أكثر اهتماما بالأحداث في سوريا

موسكو..
أكد استطلاع للرأي أجراه مركز "ليفادا"، تزايد عدد الروس الذين يتابعون عن كثب الأحداث الأخيرة في سوريا، فقد ارتفعت نسبة المتابعة من 18  جاء في بيانات الدراسة الاستقصائية، أن 55 في المئة من المستطلعة آراءهم لا يتابعون بشكل دقيق، ولكنهم على علم بآخر التطورات في سوريا.
وفي الوقت نفسه، انخفض عدد الروس الذين لا يعرفون شيئا عن الأحداث في سوريا من 26 إلى 14 في المئة مقارنة مع آب/ أغسطس 2017.
ووفقا للدراسة الاستقصائية، فإن أكثر من نصف المستطلعة آراءهم (57 في المئة) وبدرجه أكبر أو أقل، يخشى أن تتأزم العلاقات الروسية مع الغرب في سوريا مما قد يؤدي إلى حرب عالميه ثالثة.
و27 في المئة من المستطلعين ليس لديهم مخاوف خاصة بهذا الصدد، وقال 11 في المئة فقط من الذين شملهم الاستطلاع أنه ليس لديهم مخاوف بشأن هذه القضية. فيما لم يستطع الإجابة على هذا السؤال 5 في المئة من الروس.
هذا وقد أجري الاستطلاع في الفترة ما بين 20-24  نيسان 2018 على عينة تمثل جميع الروس في المناطق الحضرية والريفية شملت 1.6 ألف شخص من الذين تبلغ أعمارهم 18 عاما فما فوق في 136 منطقة بـ 52 مقاطعة روسية. وأجريت الدراسة عبر المقابلة الشخصية. ولا يتجاوز الخطأ الإحصائي هنا نسبة 3.4 في المئة.



الاربعاء 16-05-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net