محليات

الوفد الحكومي من دير الزور.. النهوض بالواقع الخدمي في المحافظة يكون باتجاهين اعادة اعمار والبدء بمشاريع تنموية

الوفد الحكومي من دير الزور.. النهوض بالواقع الخدمي في المحافظة يكون باتجاهين اعادة اعمار والبدء بمشاريع تنموية

الوفد دير الزور..
تابع الوفد الحكومي برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء زيارة العمل الى محافظة دير الزور حيث استهل اعمال اليوم الثاني بزيارة الى إحدى تشكيلات قواتنا المسلحة  في بادية الميادين بدير الزور حيث خاطب المهندس خميس  المقاتلين ..// أنقل إليكم محبة السيد الرئيس بشار الأسد واعتزاز الشعب السوري ببطولاتكم التي كانت مثالا يحتذى في التضحية والدفاع عن الوطن، وقد أثبتم للعالم إصراركم على تحرير محافظة دير الزور  وكافة الأراضي السورية من الإرهاب ، فكل التحية والتقدير من خلالكم إلى قواتنا المسلحة التي أعادت الأمن والاستقرار إلى المحافظة .
كما قام الوفد الحكومي برئاسة المهندس خميس بافتتاح محطة مياه العمال في مدينة دير الزور وهي احدى المحطات التي تغذي احياء مدينة دير الزور  .
وبين وزير الموارد المائية المهندس  نبيل الحسن أنه تم وضع محطة العمال لضخ المياه في الخدمة بعد أن تم إعادة تأهيلها بشكل كامل، حيث تعتبر هذه المحطة إحدى المحطات الخمس الفرعية التي تغذي مدينة دير الزور بالمياه بالإضافة إلى وجود محطتين رئيسيتين تم الانتهاء من تأهيلهما بالكامل، الأمر الذي أعاد المنظومة المائية إلى أغلب أحياء المدينة .
وأشار الوزير الحسن إلى أن ثلاث محطات يتم تأهليها حاليا إضافة الى محطة الباسل التي تم إبرام العقود الجاهزة لتأهيلها، كما تم تأهيل عشرات المحطات في ريف دير الزور ويتم العمل مع المحافظة على إعادة المنظومة المائية إلى ما كانت عليه قبل الحرب .
وفي مطحنة الفرات التي عادت للخدمة خلال شهرين من إعلان الجيش العربي السوري تحرير محافظة دير الزور من الإرهاب، التي تبلغ طاقتها  الإنتاجية /75/ طنا يوميا  وهو ما يكفي 50% من حاجة المحافظة اليومية، حيث تحتوي المطحنة على خط إنتاج  واحد وسيتم تركيب خط ثان  لتصبح طاقة المطحنة الإنتاجية /150/ طنا يوميا  وهو ما سيمكن   من سد حاجة أفران المحافظة والاحتفاظ بمخزون استراتيجي وتحويل بعض الانتاج إلى المحافظات الأخرى , أثنى  المهندس خميس على جهود كوادرها الوطنية التي أصرت على تحدي الحرب وإعادة المطحنة إلى الإنتاج من خلال تجميع القطع اللازمة وصيانة القطع التي تعرضت للتخريب .
كما قام رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس بوضع وحدة تعبئة الغاز المنزلي في مدينة دير الزور بالخدمة بعد إعادة تأهيله وعودته للعمل من جديد.
و بين وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم أنه تم إدخال خط  إنتاج غازي منزلي جديد إلى الخدمة بعد إعادة تأهيله بجهود وخبرات العاملين في شركة المحروقات، حيث تبلغ طاقته الإنتاجية /600/ أسطوانة في الساعة، إضافة إلى وجود الخط الإلكتروني الذي تم تأهيله مع بداية إعلان الجيش العربي السوري تحرير المحافظة من الإرهاب والذي تبلغ طاقته الإنتاجية /1200/ أسطوانة في الساعة،مؤكدا أن الإنتاج اليومي من الخطين يفوق احتياجات المحافظة حيث يتم إنتاج ما تحتاجه المحافظة من مادة الغاز خلال ساعتين.
وزار الوفد الحكومي مدرسة /البغيلية/ وهي إحدى المدارس التي تم تأهيلها خلال أربعين يوما من إعلان تحرير مدينة دير الزور من الإرهاب لاستقبال الطلاب وضمان سير العملية التعليمية، وأشاد بجهود كادرها التعليمي لإعادة إطلاق العملية التعليمية فيها متحدين ظروف الحرب.
مدير التربية بدير الزور خليل حاج عبيد  أكد أن هناك /145/ مدرسة تم إعادة تأهيلها في المحافظة والوزارة مستمرة في خطتها الرامية إلى إعادة كافة المدارس في المحافظة إلى الخدمة تباعا وفق الكثافة السكانية في المناطق التي تتواجد فيها هذه المدارس ، مشيرا إلى أن هناك /50/ ألف طالب يتابعون تحصيلهم العلمي في المدارس التي تم تأهيلها.
كما جال الوفد الحكومي على عدد من المشاريع الخدمية التي يتم العمل بها في مدينة دير الزور واطلع على واقع العمل في مبنى فوج الاطفاء ومجلس المدينة  الذي يتم اعادة تأهيله وعلى ورشات ازالة الانقاض وتأهيل شبكة الصرف الصحي في الاحياء المحررة .
والى الريف الغربي للمحافظة توجه الوفد الحكومي حيث التقى  المهندس خميس عددا من اهالي بلدة الشميطية في ريف دير الزور الغربي واستمع منهم عن الخدمات المقدمة لهم واحتياجاتهم مؤكدا الحرص الحكومي على اعادة دورة عجلة الانتاج الزراعي في المناطق التي حررها الجيش العربي السوري من رجس الارهاب .
واختتم الوفد الحكومي زيارته الى المحافظة بلقاء مع المكتب التنفيذي لمحافظة دير الزور ومجلس المدينة والاسرة الزراعية في المحافظة .
 وأكد خلال اللقاء على ضرورة بذل كل الجهود للنهوض بالواقع الخدمي في المحافظة والعمل باتجاهين متوازيين هما اعادة اعمار وتفعيل كافة المؤسسات الحكومية في المحافظة والبدء بمشاريع تنموية حكومية تملك جدوى اقتصادية واضحة  بالتوازي مع تقديم كل الدعم والمحفزات للفعاليات الاقتصادية في المحافظة للمساهمة بشكل فاعل بعملية التنمية .
كما اشار خلال لقائه الاسرة الزراعية ان محافظة دير الزور تعد من المحافظات الداعمة للانتاج الزراعي في سورية ومن الضروري ايلاء كل الاهمية لعملية اعادة الانتاج الزراعي الى واقعه الحقيقي عبر تقديم كافة التسهيلات للأخوة الفلاحين من اجل الاقلاع مجددا بالانتاج الزراعي والحيواني .



الاثنين 14-05-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net