القائمة البريدية
ثقافة وفنون

هل عادت بيلا حديد لحبيبها السابق؟

هل عادت بيلا حديد لحبيبها السابق؟

عاد النجمان الشهيران، عارضة الأزياء الأمريكية "بيلا حديد"، وحبيبها السابق المغني الكندي "ذا ويكند" مجددا، لإحياء علاقتهما بعد أن أعلنا انفصالهما في أواخر عام 2016، حيث رصدا معا في مهرجان كان السينمائي أمس الجمعة 11 مايو الجاري.
وقالت صحيفة "هوليوود لايف"، إن كلا من "بيلا" البالغة من العمر 21 عاما، وحبيبها السابق "ذا ويكند" البالغ من العمر 28 عاما، كانا ينظران بجنون لبعضهما البعض، كما كانا في السابق خلال علاقتهما التي استمرت 18 شهرا، وبدا الاثنان مذهلان تماما، حيث تميزت "بيلا" بثوب من شركة ديور المميزة، وارتدت عقد الألماس المتدلي حول عنقها ومعصميها".
وقال مصدر خاص بالصحيفة: "سارت العارضة الشهيرة على السجادة الحمراء، مما حفز الكثير من المشجعين للنظر إليها والتقاط الصور الجميلة وهما يجلسان معا، كما لو كانا في موعد رومانسي في الأمس"، مضيفًا: "شوهدا معا حيث كانا متعانقان أثناء انخراطهما في محادثات عميقة غير مهتمين بمن يشاهدهما".
وأضاف المصدر: "بدا الأمر وكأنه مسألة وقت فقط، وسيجدون طريق العودة إلى بعضهما البعض، وفي أكتوبر من عام 2017، ألمح ويكند في أغنيته ويستد تايم من ألبومه الجديد، أنه يريد أن يعود إلى بيلا، وغنى فيها: (أهدر الأوقات التي قضيتها مع شخص آخر)".



السبت 12-05-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق