القائمة البريدية
منوعات

تقنية جديدة لعلاج عدم انتظام ضربات القلب

تقنية جديدة لعلاج عدم انتظام ضربات القلب

ابتكر عدد من العلماء علاج جديد يمكنه علاج عدم انتظام ضربات القلب، يعتمد على تقنية جديدة تستخدم بالونا كهربائيا، وسيكون المرضى البريطانيون هم أول المستفيدون من هذا العلاج الذي يجرى اختباره حاليا.
وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن مرضى الرجفان الأذيني والذي يعد أكثر الأسباب شيوعا لعدم انتظام ضربات القلب، تحدث لهم نبضات كهربائية غير طبيعية في واحدا أو في الأربع أوردة رؤية التي تنقل الدم من الرئتين إلى الأذين الأيسر.
وأوضحت الصحيفة أن تلك النبضات الإضافية تتسبب في سرعة ضربات القلب بشكل غير طبيعي، مما يتسبب في ظهور أعراض الخفقان، والدوار، وضيق التنفس، والتعب، وإذا أهمل المريض تلك الأعراض قد يصاب بجلطات أو بقصور في القلب، حيث يتجمع الدم في القلب بدلا من يتم ضخه.
وقال استشاري أمراض القلب في مؤسسة بارتس هيلث، البروفيسور ريتشارد شيلينغ، إن هناك علاجين لمصابي الرجفان الأذيني، الأول يطلق عليه التبريد بالبالون، يعتمد على تجميد مدخل الوريد الرئوي لوقف الإشارات غير الطبيعية من الأوردة الرئوية، الأمر الذي يحافظ على انتظام ضربات القلب.
وأضاف أنه خلال هذا العلاج يتم تمرير بالون صغير عبر الفخذ إلى مدخل كل وريد رئوي، وبمجرد وصول هذا البالون للهدف يتم تبريده إلى -40درجة مئوية حتى تتوقف الإشارات الكهربائية غير الطبيعية.
وأوضح أن نتائج هذا العلاج يمكن أن تتغير وذلك بسبب رقة الجزء الخلفي للوريد الرئوي، لافتا إلى أن تجميده بشكل متساوٍ يعني أن بعض المناطق لا تحصل على العلاج الكافي.
وأضاف أن العلاج الثاني يسمى radiofrequency catheter ablation، والذي يتمثل في حرق حلقة من النقاط حول جدران الوريد، مما يشكل الأنسجة الندبية، وذلك لوقف النبضات الكهربائية غير الطبيعية.
أما فيما يخص التقنية الجديدة والتي يطلق عليها radiofrequency balloon ablation، فهي عبارة عن مزيج من الطريقتين السابقتين، حيث تعتمد على بالون به عشرة أقطاب كهربائية، تقوم بتوصيل جرعات دقيقة من الحرارة إلى الأنسجة حول مداخل الأوردة الرئوية، لوقف الإشارات الكهربائية غير الطبيعية.
وأوضح الطبيب شيلينغ أن تلك التقنية تستهدف جدار الوريد بالكامل في وقت واحد، لافتا إلى أن تلك العملية تستغرق أقل من ساعة ونصف.



السبت 12-05-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق