القائمة البريدية
سياسة

موسكو : واشنطن تفرض عقوباتها على روسيا انتقاما من فشل ضرباتها على سوريا

موسكو : واشنطن تفرض عقوباتها على روسيا انتقاما من فشل ضرباتها على سوريا
موسكو..
بحث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مع مجلس الأمن الروسي، الضربات الأخيرة التي وجهتها إسرائيل ليلة الثلاثاء إلى سوريا، وانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران.
وأوضح المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن بوتين أجرى اليوم الأربعاء اجتماعا مع الاعضاء الدائمين في مجلس الأمن الروسي، قائلا: "فيما يتعلق بالقضايا الجوهرية تم بحث الوضع الذي تشكل حول خطة العمل المشتركة الشاملة بعد إعلان الولايات المتحدة عن انسحابها من الاتفاق النووي الإيراني".
وذكر بيسكوف أنه تم خلال الاجتماع "الإعراب عن القلق العميق من اتخاذ هذا القرار والتشديد مرة أخرى على أهمية هذه الوثيقة".
وأضاف بيسكوف: "كما تطرق الاجتماع إلى الأوضاع في سوريا، بما في ذلك الضربات الليلية التي شنتها إسرائيل".
وتابع المتحدث باسم الكرملين أن الرئيس الروسي وأعضاء مجلس الأمن قاموا بـ"التبادل المفصل للآراء حول هذه القضية لا سيما في سياق المحادثات المرتقبة اليوم بين الرئيس الروسي ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو".

واعتبرت الخارجية الروسية أن الولايات المتحدة تفرض عقوباتها على روسيا انتقاما من فشل ضرباتها على سوريا، مؤكدة أن الضغط الاقتصادي السياسي الأمريكي لن يدفع موسكو للتخلي عن دعم شركائها.
وقالت الوزارة، في بيان صدر عنها اليوم الأربعاء: "أعلنت واشنطن من جديد عن عقوبات اقتصادية إضافية ضد روسيا، التي تجري محاولة اتهامها شكليا بانتهاك القوانين الأمريكية التي تحظر التعاون العسكري التقني مع إيران وكوريا الشمالية وسوريا والتي لا علاقة لها ببلادنا".
وأضافت الوزارة في بيانها: "يدور الحديث بالحقيقة عن الإرادة المبتذلة لتسوية الحسابات على فشل الهجوم الصاروخي ضد الجمهورية العربية السورية، الذي شنته الولايات المتحدة يوم 14 أبريل بالتعاون مع بريطانيا وفرنسا خرقا للقانون الدولي".


الاربعاء 09-05-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق