القائمة البريدية
دولي

ترامب يعلن انسحابه من الاتفاق النووي وروحاني يعلن بقاء بلاده في الإتفاق .. موغريني: نحن سنحافظ على الاتفاق النووي

ترامب يعلن انسحابه من الاتفاق النووي وروحاني يعلن بقاء بلاده في الإتفاق .. موغريني: نحن سنحافظ على الاتفاق النوويعواصم.. كما كان متوقعاً، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي، معللاً ذلك بأنه لا يمكن منع إيران من امتلاك قنبلة نووية استناداً إلى تركيب هذا الاتفاق، بحسب قوله. وفي كلمة له في البيت الأبيض، أعلن ترامب أنه سيوقّع أيضاً على وثيقة لإعادة فرض العقوبات على إيران، والتي رفعت عنها بموجب الاتفاق النووي، مؤكداً على أن "العقوبات القوية على إيران ستدخل حيز التنفيذ الكامل". واعتبر ترامب أن الاتفاق النووي "سمح لإيران بمواصلة تخصيب اليورانيوم وستصل إلى إنتاج السلاح النووي مع مرور الوقت"، مشدداً على أن إدارته تملك "أدلة واضحة بأن الوعد الإيراني بعدم إنتاج سلاح نووي هو أكذوبة"، مدللاً على ذلك بالإدعاءات التي قدمها قبل فترة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو. وقال ترامب "لا يمكننا منع إيران من امتلاك قنبلة نووية استناداً إلى تركيبة هذا الاتفاق". واتهم ترامب إيران بأنها دولة "راعية للإرهاب وتدعم العديد من الميليشيات، وأنها تتسبب في الفوضى وتسعى إلى تطوير صواريخها البالستية لتحمل رؤوساً نووية". واعتبر ترامب أن توقيع مذكرة العقوبات على إيران "سيجعل أميركا أكثر أمناً"، وأن "مواجهة إيران ستكون أقوى من أي وقت مضى". وعقب كلمة ترامب، علق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على القرار الأميركي بوصفه "قرار صحيح"، وقال "أقدر كثيراً وكل شعب إسرائيل عليه أن يقدر قرار الرئيس ترامب". وتابع نتنياهو "نحن سنمنع الجيش الإيراني من التمركز في سوريا، والجيش الإسرائيلي جاهز وسيرد بقوة على كل محاولة للمساس بنا"، في وقت أعلن الجيش الإسرائيلي فتح الملاجئ في الجولان المحتل. السعودية بدورها أعلنت تأييدها وترحيبها بالخطوات التي أعلنها ترامب حيال انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي. موغريني: نحن سنحافظ على الاتفاق النووي فيديريكا موغريني، مسؤولة السياسية الخارجية في الاتحاد الأوروبي، توجهت إلى جميع الأطراف في الاتفاق النووي بالقول "لا تسمحوا لأي شخص بتفكيك الاتفاق النووي مع إيران". وعقب كلمة ترامب أكدت موغريني "نحن سنحافظ على الاتفاق النووي مع إيران لأنه من أهم إنجازات الديبلوماسية". من جهته عبر الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون عن أسف فرنسا وألمانيا وبريطانيا للقرار الأميركي بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني. روحاني يعلن بقاء بلاده في الإتفاق النووي ويتّهم واشنطن بعدم احترام الإتفاقيات الدولية الى ذلك أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن بلاده لم تنسحب من الاتفاق النووي بعد انسحاب الولايات المتحدة منه، مؤكداً أنه سينتظر نتائج المحادثات مع الدول الضامنة للاتفاق. وعقب إعلان الرئيس الأميركي انسحاب بلاده من الاتفاق، قال روحاني إن الولايات المتحدة أثبتت أنها لا تلتزم بالتعهدات، مضيفاً "الليلة شاهدنا تجربة تاريخية في ذلك الكلام الذي قلناه قبل 40 عاماً بأن إيران تلتزم العهود عكس الولايات المتحدة". وسأل روحاني "متى التزمت وانشنطن بتعهّداتها منذ توقيع الاتفاق النووي"؟ مؤكداً أن الحكومة الإيرانية التزمت بما تعهدت به ولكن واشنطن لا تحترم الاتفاقات الدولية. ولفت الرئيس الإيراني إلى أن الاتفاق النووي هو اتفاقية دولية ولم يكن بين إيران والولايات المتحدة فقط، قائلاً إن الـ (5+1) فقدت أحد أعضائها. وأوضح روحاني أنه وجّه وزارة الخارجية لإجراء محادثات مع موسكو والصين والدول الأوروبية، داعياً الشعب الإيراني لكي لا يقلق في هذه المرحلة. وشدد روحاني على أنه سيكون هناك هدوء واستقرار في الأسواق، كما سيتم تأمين للعملات الصعبة التي يحتاجها الشعب الإيراني، معتبراً أن ما قام به الرئيس الأميركي دونالد ترامب بانسحابه من الاتفاق النووي هو حرب نفسية، وتابع "لن نسمح له بالضغط الاقتصادي والسياسي وشعبنا أكثر اتحاداً اليوم". وأشار روحاني إلى أنه إذا كان الاتفاق النووي حبراً على ورق ولن يضمن المصالح الإيرانية فإن إيران لها طريق واضح، مؤكداً أنها مستعدة لكل الظروف.

الثلاثاء 08-05-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق